الرئيسية » الأخبار » صفقة الغواصات.. فرنسا تستدعي سفيريها في أستراليا وأمريكا

صفقة الغواصات.. فرنسا تستدعي سفيريها في أستراليا وأمريكا

دخلت في صدام مع 06 بلدان.. الدبلوماسية الفرنسية تعيش أحلك أيامها

قررت فرنسا، استدعاء سفيرها في كل من أستراليا والولايات المتحدة الأمريكية، بشكل فوري، على خلفية الأزمة التي أحدثتها صفقة الغواصات بين الدولتين.

وكشف وزير الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان، مساء اليوم الجمعة، في بيان، أنّ القرار اتخذ بناء على طلب من الرئيس إيمانويل ماكرون.

واعتبر لودريان، أن هذه الخطوة مبررة، بسبب الجدية الاستثنائية لإعلانات صادرة عن كل من أستراليا والولايات المتحدة.

ويرى المسؤول الفرنسي أنّ إلغاء أستراليا للتعاقد وصفقة كبيرة لشراء غواصات فرنسية تقليدية، وشراءها عوضاً عن ذلك غواصات تعمل بوقود نووي “سلوك غير مقبول”.

وستؤثر عواقب  القرار، حسب بيان الخارجية، على مفهوم فرنسا لتحالفاتها وشراكاتها، وأهمية منطقة المحيطين الهندي والهادي بالنسبة لأوروبا.

من جهته أعرب البيت الأبيض، الجمعة، عن أسفه لاستدعاء باريس سفيرها في الولايات المتحدة، لكنه قال إنّ واشنطن ستعمل على حل هذا الخلاف الدبلوماسي.

وقال مسؤول في البيت الأبيض، طلب عدم الكشف عن هويته: “نأسف لأنهم اتخذوا هذه الخطوة، وسوف نستمر بالتواصل في الأيام المقبلة لحل الخلافات بيننا، كما فعلنا في مسائل أخرى خلال تحالفنا الطويل”.

في المقابل، أكد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، أنه أثار احتمال أن تلغي بلاده صفقة غواصات أبرمتها عام 2016 مع شركة فرنسية في محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في جوان، رافضاً الانتقادات الفرنسية بشأن عدم تلقيها تحذيرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.