الرئيسية » الأخبار » صنهاجي: الوكالة الوطنية للأمن الصحي تملأ الحلقة الضائعة في قطاع الصحة

صنهاجي: الوكالة الوطنية للأمن الصحي تملأ الحلقة الضائعة في قطاع الصحة

صنهاجي يكشف موعد الموجة الرابعة من فيروس كورونا

طالب رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي البروفيسور كمال صنهاجي، بضرورة العودة إلى إنتاج المواد الأولية المتعلقة بالصناعة الصيدلانية، مؤكدا أن وكالته تعمل حاليا على إعداد إستراتيجية وطنية للأمن الصحي.

وأبدى كمال صنهاجي، أسفه على “ما ضيعته الجزائر من فرص إنتاج الأدوية واللقاحات، مؤكدا وجود توصيات في هذا الشأن سترفع قريبا إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وأشاد صنهاجي لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية، بالوكالة الوطنية للأمن الصحي، قائلا إنها تملأ الحلقة الضائعة في القطاع الصحي، كونها تنسق مع مختلف المؤسسات التابعة للقطاع وتعمل على إعداد استراتيجيات وطنية  تنبثق عنها توصيات ومقترحات ترفع لرئاسة الجمهورية.

في سياق مغاير وفي حديثه عن الوضعية الوبائية شدد المتحدث ذاته، على أهمية التلقيح كحل وحيد لتجاوز الأزمة والوصول إلى المناعة الجماعية، ولتحقيق هذا الهدف دعا صنهاجي إلى رفع وتيرة التلقيح إلى 400 ألف يوميا.

وكان صنهاجي قد تعرض إلى انتقادات لاذعة بخصوص غيابه عن الميدان خلال الموجة الثالثة من وباء كورونا من قبل نشطاء.

ورد رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي قائلا:”إن وكالته تعمل في الميدان وتقدم نصائح وتوصيات لوزارة الصحة كما ترفع تقارير دورية لرئيس الجمهورية، مضيفا أن من يتحدّث كثيرا لا يعمل كثيرا.

يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد أنشأ هذه الوكالة في منتصف سنة 2020، وكلفها برئاسة البروفيسور صنهاجي بإعداد إستراتيجية وطنية للأمن الصحي وتطبيقها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.