span>ضغوطات دولية على الجانب الفلسطيني لقبول المقترح الأمريكي أمال زعيون

ضغوطات دولية على الجانب الفلسطيني لقبول المقترح الأمريكي

تتعرض حركة المقاومة الفلسطينية حماس لضغوطات دولية بشأن مشروع القرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي بشأن وقف إطلاق النار في غزة.

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، إن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد له التزامه بمقترح وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وتبادل الأسرى والمحتجزين.

وأوضح بلينكن أن الولايات المتحدة تنتظر الرد الرسمي للحركة في غزة حول هذا المقترح.

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، أمس، في منشور على منصة إكس إن على حركة حماس قبول المقترح مؤكدا أن “هذا المشروع سينهي الاقتتال ويوقف الآلام”.

أما حركة حماس، فقد أعلنت مساء أمس، استعدادها للتعاون مع الوسطاء للدخول في مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال إسرائيلي حول تطبيق المبادئ التي نص عليها قرار مجلس الأمن.

وأهم ما أشارت إليه هو “وقف دائم لإطلاق النار وانسحاب كامل من القطاع وعودة النازحين ورفض أي تغيير ديمغرافي”.

وللإشارة، تبنى مجلس الأمن ومساء أمس الاثنين، مشروع قرار أمريكي لوقف إطلاق النار في غزة، بأغلبية 14 صوتا، فيما امتنعت روسيا عن التصويت.

شاركنا رأيك