الرئيسية » الأخبار » طبيب مختص: السلالات المتحورة أوصلت بعض الشباب للإنعاش

طبيب مختص: السلالات المتحورة أوصلت بعض الشباب للإنعاش

طبيب مختص: السلالات المتحورة أوصلت بعض الشباب للإنعاش

قال البروفيسور محمد أمين مربوح، المختص في علم الأوبئة والطب الوقائي بمستشفى عبد القادر حساني بسيدي بلعباس، الجمعة، إن خطر السلالات المتحورة لا يزال قائما، ويخلف عدوى وسط الشباب أوصلتهم لمرحلة الإنعاش.

وتوقع البروفيسور مربوح، لدى حلوله ضيفا على إذاعة سطيف الجهوية، أن يكون الجزائريون قد اكتسبوا مناعة القطيع.

وعلل المتحدث ذلك بكون الفيروس الكلاسيكي لا تظهر أعراضه بقوة على الأشخاص الأصحاء والشباب وتأثيرها عليهم ضعيف.

واعتبر مربوح أن الوضعية الوبائية مستقرة، وأنها تحت السيطرة، في حين يتوجب الانتباه إلى عدد الحالات التي تسجل يوميا بمعدل 200 إلى 250.

وأوضح السؤول ذاته أن الحياة لا تبرز مدى الخطر القائم نظرا لاستقرار الوضعية الوبائية إلا أنه بالمستشفيات يتم يوميا تسجيل إصابات جديدة ووفيات.

وشدد المختص في علم الأوبئة والطب الوقائي على ضرورة الصرامة في تطبيق البروتوكول الصحي مع الفتح التدريجي للحدود، خاصة أن المناعة المتحصل عليها تخص الفيروس الكلاسيكي دون المتحوّر.

وقال البروفيسور محمد أمين مربوح إن عودة الجزائريين عبر المطارات يخضع للصرامة في المراقبة والحجر، ولابد أيضا من تسريع وتيرة التلقيح لتجنب خطر السلالات المتحورة بمختلف أنواعها.

ويرى أن بقاء الحدود البرية مغلقة قرار صائب، وأن الفتح التدريجي للمجال الجوي غير مخيف في ظل احترام تدابير الوقاية.

وبخصوص إجراء امتحانات نهاية السنة، شدد مربوح على ضرورة احترام البروتوكول الصحي، كاشفا عدم تسجيل بؤر للوباء طيلة الموسم الدراسي والجامعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.