الرئيسية » الأخبار » طريقة منزلية لزيادة مستوى الأوكسجين لمرضى كورونا

طريقة منزلية لزيادة مستوى الأوكسجين لمرضى كورونا

طبيب مختص: استعمال الأوكسجين بشكل مفرط يؤدي إلى جفاف الرئتين

كشف أخصائيون أن وضعية الانكفاء الذاتي تعد من أفضل الوضعيات التي يتخذها مرضى فيروس كورونا في المنزل لتحسين مستوى الأوكسجين في الدم ومواجهة ضيق التنفس.

ما هي؟

توصّل الأطباء إلى أن وضعية “الانكفاء الذاتي” وتعني النوم على البطن تساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط على الرئتين وزيادة نسبة التنفس، دون اللجوء إلى أجهزة التنفس الاصطناعي.

ينصح الأطباء بأن يستلقي المريض على بطنه في السرير ويستعين بوسادة تحت الصدر وأخرى تحت الساقين ويستمر على هذا الوضع لمدة ساعة أو أكثر.

ويقول الدكتور ياسر الزبيدي وهو استشاري جراحة الحوادث والعناية المركزة أن المريض يشعر بالراحة وبتحسن واضح في التنفس بمجرد تطبيق وضعية الانكفاء الذاتي.

ويؤكد المتحدث أن العديد من الدراسات في دول متطورة أثبتت فعالية وضعية الانكفاء على الذات في علاج مشاكل التنفس لدى المرضى.

ويحذر الأطباء من خطر النوم على الظهر خلال مدة الإصابة بفيروس كورونا، كما ينصح بعدم تطبيق وضعية الانكفاء الذاتي بالنسبة للحوامل والأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالعين وارتفاع ضغط الدماغ وكذا المحروق جسمهم من الأمام.

الحل الأنسب في الظرف الحالي

يعاني مرضى كورونا من ضيق في التنفس، لأنه في الغالب يهاجم فيروس كورونا الجهاز التنفسي والرئتين إلى جانب أجهزة أخرى في الجسم منها القلب والكبد والكلى والدماغ، حسب ما كشفه أطباء.

وفي معظم دول العالم، يُطبق الأطباء وضعية الانكفاء الذاتي في المؤسسات الاستشفائية مع المرضى الذين يعانون من مشاكل في التنفس بسبب كورونا أو أي مرض آخر.

ومعلوم أن المستشفيات في الجزائر تعاني من نقص كبير في أجهزة التنفس الاصطناعي وأسرة الإنعاش في المدة الأخيرة، لاسيما بعد تزايد أعداد حالات الإصابة بالوباء.

ولذلك تعد وضعية الانكفاء الذاتي إحدى الحلول المنزلية المناسبة في الظرف الحالي لمرضى كورونا، قد تغنيهم عناء البحث عن مكثفات الأوكسجين ومختلف أجهزة التنفس الاصطناعية وكذا تكاليف اقتناء هذه الأجهزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.