الرئيسية » الأخبار » عالم جزائري في منظمة الصحة العالمية يعلّق عن الموجة الثانية لكورونا

عالم جزائري في منظمة الصحة العالمية يعلّق عن الموجة الثانية لكورونا

أوضح عالم الفيروسات والخبير في منظمة الصحة العالمية البروفيسور الجزائري يحيى مكي، في حوار لإذاعة سطيف الجهوية، أنه لا توجد موجة ثانية للفيروس وما نعيشه الآن من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الجزائر يعود بالدرجة الأولى إلى الاستهتار.

واعتبر يحيى مكي أن الوضع في الجزائر مقلق هذه الأيام بسبب ارتفاع الحالات، مضيفا أننا نحصد نتيجة اللاانضباط في آخر أيام رمضان وعيد الفطر.

وقال مكي: “من غير المعقول إقامة الأفراح والأعراس في هذا الوقت، وهذه المظاهر هي التي ستساهم في إطالة عمر الفيروس، والملاحظ هذه الأيام هو إصابة عائلات بأكملها بشكل كبير.”

وأشار البروفيسور الجزائري في منظمة الصحة العالمية أن بحثا علميا جديدا كشف أن القناع الواقي يحمي بنسبة 90 % من الإصابة بفيروس كورونا، داعيا للالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

ويرى مكي أن علماء الطب والصحة وحتى السلطات العمومية قاموا بما عليهم، والكرة الآن في مرمى المواطنين للانتصار على الوباء.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.