الرئيسية » الأخبار » عبارات من خارج قاموس المجتمع الجزائري.. الانزلاق الخطير لوزير الداخلية!

عبارات من خارج قاموس المجتمع الجزائري.. الانزلاق الخطير لوزير الداخلية!

عبارات من خارج قاموس المجتمع الجزائري.. الانزلاق الخطير لوزير الداخلية!

في حلقة جديدة من سلسة التصريحات غير المعتادة من المسؤولين الجزائريين، بعد لائحة البرلمان الأوروبي غير الملزمة حول الأوضاع في الجزائر هاجم وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون، بشدّة بعض المعارضين للرئاسيات القادمة، ووصفهم بكلمات غريبة عن المجتمع ولم يسبق
استعمالها ما أثار استهجانا كبيرا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال دحمون اليوم الثلاثاء خلال عرضه لتقييم التقسيم الإداري الجديد إنه “يوجد في الجزائر بقايا للفكر الاستعماري الذي يستعمل بعض من أبناء الجزائريين أو أشباه الجزائريين من خونة ومرتزقة وشواذ ومثليين نعرفهم واحدا واحدا، فهم وقفوا صفا واحدا مع الأيادي الخارجية”، في إشارة إلى الشكاوى المرفوعة لدى البرلمان الأوروبي.

ووصف المظاهرات المساندة للجيش الشعبي الوطني الرافضة لتدخل الأجنبي بـ “هبة الشعب الأبي” الذي وقف موحدا للتنديد بالتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للجزائر خاصة البرلمان الأوروبي.

وطالب الوزير برص صف الشعب من أجل إعطاء درس في الاستحقاق المقبل في 12 ديسمبر المقبل.

واستشهد بكلام نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، الذي حذر فيه من التدخل الأجنبي الذي يريد السوء للجزائر .ووحدتها واستقلالها الحقيقي

كما اقتبس دحمون أقوالا لعبد الحميد بن باديس والشيخ بوعامة، مضيفا “هؤلاء جزائريون زائفون وليسوا جزءًا منا”.