الرئيسية » رياضة » عبد الرحمان مهداوي يكشف المستور عن إقصاء “الخضر” من منافسة “كان” 1994

عبد الرحمان مهداوي يكشف المستور عن إقصاء “الخضر” من منافسة “كان” 1994

عبد الرحمان مهداوي يكشف المستور عن إقصاء "الخضر" من منافسة "كان" 1994

كشف الناخب الوطني الوطني السابق عبد الرحمان مهداوي، لدى حلوله ضيفا على برنامج “الفاليزا”، الذي يبث على قناة الشروق، أن إقصاء المنتخب الوطني الجزائري من منافسة كأس أمم إفريقيا 1994، كان بسبب قضية إدارية محضة.

وأكد المدرب الوطني السابق عبد الرحمان مهداوي، أن الإقصاء جاء بسبب رفع احترازات ضد اللاعب مراد كعروف، بسبب مشاركته دون استنفاد العقوبة، في مباراة الذهاب أمام المنتخب السنغالي آنذاك.

وأضاف مهداوي أنه رغم فوز المنتخب الوطني الجزائري، على مضيفه السنغالي بنتيجة هدفين لواحد، في العاصمة داكار، إلى أن الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، أقرت فوز “أسود الترنغا”، بعد تقديمهم للاحترازات.

وأوضح مدرب “الخضر” السابق أن خبر خصم النقاط منهم، وردهم في مباراة العودة أمام المنتخب ذاته، والتي لعبت بمدينة تلمسان، حيث كان لاعبو المنتخب الوطني الجزائري مُطالبين بالفوز، بفارق أكثر من 03 أهداف، لبلوغ منافسة “كان” تونس، لكنهم فازوا برباعية نظيفة في نهاية المطاف، ولم يتمكنوا من خطف بطاقة التأهل، بسبب قرار “الكاف”.

واستبعد عبد الرحمان مهداوي، أن يكون الأمر قد حصل بسبب وشاية من أحد الأشخاص، للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حسب ما تم تداوله وقتها.

 وأردف مدرب كتيبة “محاربي الصحراء” السابق، أنه سمع بما أطلق عليها مؤامرة بفعلة “خائن”، نبه “الكاف” للأمر عن طريق الفاكس، لكن مهداوي قال إنه لا يمكنه أن يؤكد الحادثة، ولا يمكنه اتهام أي أحد، رغم مرور 27 سنة على حيثيات القضية.

وكان وقتها عبد الرحمان مهداوي مدربا مساعدا للناخب الوطني السابق مزيان إيغيل، الذي أشرف على “الخضر” من سنة 1992 إلى سنة 1994.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.