الرئيسية » الأخبار » جراد يصرّ على ضرورة وصول لقاح كورونا للدول الفقيرة

جراد يصرّ على ضرورة وصول لقاح كورونا للدول الفقيرة

جراد يشدّد على ضرورة منح الأولوية لمكاتب الدراسات الوطنية

شدّد الوزير الأول عبد العزيز جراد، على ضرورة وصول الدول الفقيرة إلى اللقاح ضد وباء كورونا، والخروج من هذه الأزمة الصحية التي أضرت بجهود بعث التنمية.

ودعا جراد، إلى ضرورة تعزيز التضامن الدولي في توزيع اللقاحات وتفادي انصياع هذه العمليات إلى اعتبارات النزعة الوطنية التي تحول دون وصول الدول الفقيرة إلى اللقاح، وبالتالي إطالة أمد هذه الأزمة.

وأكد جراد الذي يمثل الرئيس عبد المجيد تبون في الدورة 34 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي، في كلمته حول تقرير رئيس جنوب إفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي حول “تنفيذ الاستراتيجية القارية الإفريقية المشتركة لمواجهة فيروس كورونا المستجد”، أن هذه الأزمة الصحية غير المسبوقة من حيث اتساع نطاق انتشارها، وجسامة تداعياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، قوضت نمو اقتصاديات الدول وأدت إلى تفاقم نسب البطالة ووضعت الأنظمة الصحية أمام تحديات كبيرة.

وجدّد جراد، التذكير بآثار الأزمة الصحية لوباء كورونا على كافة نواحي الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية للدول، مشيرا إلى أنه وبالإضافة إلى الخسائر في الأرواح البشرية، فقد أرغمت هذه الأزمة العديد من الدول على إغلاق حدودها وفرض تدابير احترازية، ما انجر عنه خسائر مادية معتبرة ناتجة عن تعطيل النشاطات الاقتصادية وتقييد حركة الأفراد بين دول العالم.

وعبّر جراد عن تطلعه لكي تتوصل القارة الإفريقية إلى توفير اللقاح بصفة عادلة ومنصفة بين الدول لوقف انتشار الفيروس ووضع استراتيجية لمرحلة الإنعاش الاقتصادي.

ونوّه المتحدّث بإنشاء صندوق الاتحاد الأفريقي لتمويل جهود مكافحة الوباء، الذي ساهمت الجزائر فيه بمبلغ مليوني دولار، بالإضافة لتقديم مساعدات غذائية ومعدات طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.