الرئيسية » الأخبار » عبد العزيز رحابي: الإفراج عن معتقلي الحراك الشعبي بادرة تهدئة

عبد العزيز رحابي: الإفراج عن معتقلي الحراك الشعبي بادرة تهدئة

وصف الوزير الأسبق عبد العزيز رحابي، الإفراج عن معتقلي الحراك ببادرة تهدئة كانت منتظرة من طرف رئيس الجمهورية.

وأضاف رحابي خلال منشور له على فايسبوك أن هذا القرار يمنح الأمل في تحقق انفتاح سياسي أوسع.

ودعا رحابي السلطات العمومية، إلى اغتنام الفرصة لوضع الشروط القانونية لتكريس حرية التعبير وإبداء الرأي.

وقال الوزير الأسبق، إن الدولة يجب أن تضمن احترام حق المواطن في الحرية والكرامة.

وشدّد وزير الثقافة والإتصال الأسبق، على ضرورة الذهاب نحو الحوار والتشاور والاحترام المتبادل، الذي يمكًن من ترسيخ الثقة، وأن يضمن الاستقرار ويعزز ظهور جزائر أكثر عدلاً وقوةً.

يذكر أن الإفراج الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية، شمل أمس 33 سجينا من معتقلي الحراك.

كما شمل الناشط رشيد نكاز، الذي كان في سجن لبيض سيدي الشيخ بالبيض.

وكان نكاز دخل، أمس الجمعة، في إضراب عن الطعام تزامنا مع الذكرى الثانية للاحتجاجات التي شهدتها ولاية خنشلة قبل أيام قليلة عن انطلاق الحراك الشعبي في فيفري 2019.

 وتم الإفراج عن الصحفي خالد درارني، الذي كان موجودا بسجن القليعة.

وتوالت ردود فعل واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي منذ بداية الإفراج عن المعتقلين.

وعبّر الكثير من خلال منشوراتهم عن الارتياح لخروج المعتقلين من السجنون من جهة، وتحفظوا من جهة أخرى على الاعتقالات التي مست أمس الجمعة عدداّ من المتظاهرين تزامنا مع قرار العفو.

 وما تزال إجراءات الإفراج متواصلة بالنسبة للباقين، الذين أعلنت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين أن عددهم في المجمل 70معتقلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.