الرئيسية » الأخبار » عبد العزيز رحابي يعلق على قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغربي

عبد العزيز رحابي يعلق على قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغربي

رحابي يعلّق على وفاة بوتفليقة ويكشف طموحاته التي كان يسعى إليها

أكد الدبلوماسي والوزير الأسبق عبد العزيز رحابي، أن قرار الجزائر المتعلق بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب، ليس قرارا معزولا، بل هو نتاج عدم احترام المغرب لمبدأ حسن الجوار، ولا للاتفاقيات التي وقعها النظام المغربي، مثلما جاء على لسان وزير الخارجية رمطان لعمامرة.

وقال رحابي في حوار نشرته جريدة “Liberté” اليوم الخميس، إن المغرب يستمر في سلوكاته العدائية تجاه الجزائر، آخرها الدعوة إلى نشر الفتنة في الجزائر، مشيرا إلى انتهاج المملكة المغربية لإستراتيجية التوتر دائما.

وأبرز الوزير الأسبق، أن المغرب كان يتوقع قرار الجزائر، بل “افتعله بطريقة مباشرة بعد توزيعه لوثيقة داخل مقر الأمم المتحدة تدعو إلى الفتنة وتقسيم الجزائر”.

وأوضح المتحدث ذاته، أن المملكة المغربية لطالما استندت على الغرب وأقحمته كحليف في المنطقة واستقطبت الدعم غير المشروط من دول الخليج.

واعتبر عبد العزيز رحابي، أن الترويج لحملة إسرائيلية ضد الجزائر، يهدف إلى زعزعة الاستقرار والإضرار بصورة الدولة الجزائرية، مؤكدا أننا نتميز بسيادة القرار الدبلوماسي ولا نتأثر بالضغوط الخارجية.

في سياق مغاير قال رحابي، أن المغرب لم يف بالتزامات الملك الحسن الثاني المتعلقة بفصل القضية الصحراوية عن المسار المغاربي، وتشجيع مسار الأمم المتحدة الذي يقتضي تنظيم استفتاء في الأراضي الصحراوية”.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية رمطان لعمامرة، يوم الثلاثاء الماضي، أن الجزائر قررت قطع العلاقات رسمياً مع المغرب بسبب الأعمال غير الودية والعدائية التي ينتهجها ضد الجزائر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.