الأخبار

عبد المؤمن خليفة: أنا ضحية نظام بوتفليقة

اختلاس مليارات بنك الخليفة من طرف جهات مجهولة
أوراس في awras on Google News

أنكر عبد المؤمن خليفة كل التصريحات التي أدلى بها المتهمون والشهود في قضيته، كونهم كانوا تحت ضغط من طرف النظام القديم، مشيرا إلى تباين أقوال أغلبيتهم أثناء سير التحقيق.

ونفى خليفة صحة منح خدمات وامتيازات شخصية مقابل قيام العديد من رؤساء المؤسسات العمومية بإيداع الأموال ببنك الخليفة بدل البنوك العمومية، مرجعا أسباب اختيارهم لبنك الخليفة هو نسبة الفائدة المرتفعة وكذا إقرار تسهيلات تتيح لهم سحب الأموال في غضون مدة زمنية لا تتعدى 48 ساعة.

فضيحة القرن.. العدالة تُعيد إحياء ملف الفتى الذهبي

ونفى المتهم الرئيسي في قضية بنك الخليفة الرئيس المدير العام السابق لمجمع الخليفة، عبد المؤمن خليفة، لدى استجوابه يوم الأحد من طرف رئيسة جلسة المحاكمة التي انطلقت يوم الأحد بمحكمة جنايات مجلس قضاء البليدة تسجيل أي ثغرات مالية للبنك قبل مغادرته البلاد سنة 2003.

وقال المتهم المحبوس حاليا عبد المؤمن خليفة إنه لا يمكن أن نتحدث عن تسجيل الوكالات التابعة لبنك الخليفة لثغرات مالية كبيرة في ظل عدم تسجيل الخزينة الرئيسية لوكالة الشراقة بالعاصمة لأي ثغرة مالية باستثناء 10 آلاف دج فقط.

وأضاف خليفة أنه قبل مغادرته لأرض الوطن شهر مارس 2003 عقب إنهاء مهامه من على رأس بنك الخليفة أن جميع الأموال كانت لا تزال مودعة بمختلف وكالات البنك وبمجرد مغادرته البلاد تم نهبها بتواطئ من النظام السابق.

وقال عبد المؤمن خليفة إن عدم رجوعه إلى أرض الوطن بعد مغادرته شهر مارس 2003 كان بسبب توقيفه من طرف السلطات البريطانية وإخضاعه للتحقيق من طرف هذه الأخيرة وكذا السلطات الفرنسية التي اتهمته بتحويل وتبييض الأموال.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
84,152
وفيات
2,447
شفاء
54,405
نشطة
27,300
آخر تحديث:02/12/2020 - 19:31 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

فيصل شيباني

فيصل شيباني

اترك تعليقا