الرئيسية » الأخبار » عدا نظام المخزن.. دول المغرب العربي تتضامن مع الجزائر

عدا نظام المخزن.. دول المغرب العربي تتضامن مع الجزائر

الكشف عن قيمة وتفاصيل عملية تعويض المتضررين من الحرائق

أعلنت جميع دول المغرب العربي عدا نظام المخزن تضامنها مع الجزائر جراء الحرائق التي نشبت بغابات عدة من ولايات الوطن وخلفت عشرات الضحايا.

وبادرت دول تونس وموريتانيا وليبيا بمواساتها للجزائر والإعراب عن تضامنها واستعدادها لتقديم الدعم اللازم لتجاوز الأزمة التي ألمت بها، فيما خيم الصمت حتى اللحظة (الساعة 18:15) على الجارة الغربية المغرب.

وعرض الرئيس التونسي قيس سعيد، مساعدة الجزائر في إطفاء حرائق الغابات المشتعلة بولايات عدة، عبر توفير مروحية إطفاء متخصصة في ذلك.

وقال وزير الخارجية رمطان لعمامرة، في تغريدة عبر “توتير”، إنه تلقى اتصالا هاتفيا من نظيرته الليبية نجلاء المنقوش.

وذكرت الخارجية الليبية، أن المنقوش قدمت خلال الاتصال “أحر تعازيها وبالغ مواساتها للدولة الجزائرية حكومةً وشعباً في الضحايا اللذين سقطوا جراء مكافحتهم للحرائق”.

وأعربت الوزيرة الليبية عن “تضامن الشعب الليبي مع شقيقه الشعب الجزائري، واستعداد الجانب الليبي لتقديم يد العون للمساعدة في تجاوز هذه المحنة”.

من جانبه، عبر الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، الأربعاء، عن استعداد بلاده للمساعدة في الجهود الرامية إلى إطفاء الحرائق المشتعلة في عدد من المناطق بالجزائر.

وقدم الغزواني خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، التعازي في ضحايا الحرائق التي تشهدها الجزائر، كما عبر عن “تضامن الحكومة والشعب الموريتانيين مع الحكومة والشعب الجزائريين”.

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان لها بموقع فيسبوك، إن “الغزواني قدم خلال اتصاله بتبون تعازيه الخالصة إثر استشهاد عدد من المواطنين جراء الحرائق التي شهدتها بلادنا”.

عدد التعليقات: 1

  1. أحمد الجزائري

    عدا نظام المخزن.. دول المغرب العربي تتضامن مع الجزائر
    11/08/2021 محمد لعلامة
    أريد أن أفهم إلى أين يريد الوصول صاحب هذا المقال الذي لا أجد فيه سوى حقد وكره للمغرب لم أفهم لمذا الاصرار على الكذب وتضليل الرأي العام الجزائري وغيره ما هي الفائدة المغرب يتقدم وينجز المشاريع ويبني العلاقات الديبلوماسية مع عدة دول ونحن نراقب ونكذب ونفتري لنكون أفضل من المغرب يجب على الجنرالات العمل على الاصلاح واحداث مشاريع تنموية وتخلي عن الاسطورة والخيال والبوليساريو فكلنا نعلم أن هذه الاسطوانة مخدوشة وجب التخلص من الشعب الصحراوي بالعمل مع المغرب وحثه على ارجاعهم لأرضهم ووطنهم تحت السيادة المغربية والضغط على المغرب لكي لا تنتقم منهم هنا نكون قد تخلصنا من مشكل أرهق خزينة الجزائر وجعلها مريبة وغريبة في نظر البعض فلا داعي لنعود الى الخزعبلات فكلنا نعلم أن المغرب دبلوماسيا لن يتنازل عن الصحراء وعسكريا هو متفوق ومدعوم من دول معادية للجزائر سرا
    فلا داعي للكذب فالمغرب قدم اقتراح مساعدات وقدم مراسلة لدوان رئيس الجمهورية يتضامن ويواسي الشعب الجزائري وغير ذلك ………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.