span>“عرس خنشلة”.. قصة مؤثرة لعريس “فقير” من ولاية خنشلة محمد لعلامة

“عرس خنشلة”.. قصة مؤثرة لعريس “فقير” من ولاية خنشلة

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة مؤثرة “عرس خنشلة“، لعريس اسمه عقاقنة سفيان من ولاية خنشلة وجد نفسه وحيدا يوم زفافه.

وأفادت صفحات وحسابات على موقع فيسبوك من ولاية خنشلة، أن العريس “سفيان” الذي ينحدر من بلدية ششار وجد نفسه جالسا مع الأطفال لحظة قدوم والدته لوضع “الحنة” بعدما غاب عنه أبناء منطقته.

وبعد انتشار خبر العريس سفيان، أطلقت صفحة “ششار لايف” نداء من أجل الوقوف مع الشاب وحضور موكب العريس للتضامن معه وإسعاده.

ولاقى النداء تجاوبا واسعا من أصحاب السيارات الذين قدموا من مختلف مناطق ولاية خنشلة، ومن أماكن خارج الولاية، لمشاركته حفل زفافه.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لعشرات السيارات بموكب زفاف “سفيان”، وأجواء مميزة صنعها الحاضرون.

شاركنا رأيك