الرئيسية » الأخبار » عزمي بشارة: الشعب الجزائري أبهر العالم بحراكه السلمي واستفاد من التجارب السابقة

عزمي بشارة: الشعب الجزائري أبهر العالم بحراكه السلمي واستفاد من التجارب السابقة

أشاد مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، عزمي بشارة، بالمسيرات السلمية في الجزائر التي أطاحت بالرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة وعدد من رموز نظام الحكم في حقبته.

وقال الباحث الفلسطيني لدى استضافته في التلفزيون العربي: “الشعب الجزائري قدّم مثالا حضاريا رهيبا ومثابرة والأهم من ذلك هو استفادة الجزائريين من التجارب السابقة.”

وأكد أن المظاهرات في الجزائر كانت طويلة النفس وماراتونية وأدت إلى تنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ثم تنحي آخرين ولحقتها اعتقالات ومحاكمات وإصلاحات في الدستور، وانتخابات وصفت –حسبه- بالنزيهة.

ويرى عزمي بشارة أن المسيرات في الجزائر أثمرت بإنجازات لا يجب القفز عليها مثل ما تفعل بعض الأطراف، ومنها إسقاط العهدة الخامسة وهو المطلب الرئيس للحراك في بدايته.

وأشار إلى عدم سقوط جرحى وقتلى في المسيرات وهو “انجاز” قياسا بتعامل أنظمة الحكم في الوطن العربي مع الشعب في أحداث من هذا النوع.

وأوضح بشارة أن الجزائر لم تصبح دولة ديمقراطية ليبرالية لأن ذلك يحتاج إلى وقت طويل، إلا أن الإنجازات التي حصلت يمكن البناء عليها عبر استجابة النظام الحاكم لمطالب الحراك.

ونبّه عزمي بشارة إلى أن “المظاهرات لن تُسقط الجيش في الجزائر، والشعارات التي تنادي بإسقاط كل شيء لن تؤدي إلى تحقيق أي شيء”.

ودعا الناشطين بالحراك الشعبي إلى تقديم مقترحات وتصورات بديلة للسلطة والابتعاد عن التطرف والشعارات العدمية، لأن التغيير يأتي بشكل تدريجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.