span>عطاف يستبق اجتماع الاتحاد الإفريقي بمشاورات مع ولد مرزوك أميرة خاتو

عطاف يستبق اجتماع الاتحاد الإفريقي بمشاورات مع ولد مرزوك

يُشارك وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، أحمد عطاف، في أشغال الدورة العادية الرابعة والأربعين للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقبل انطلاق أشغال دورة الاتحاد الإفريقي، أجرى وزير الشؤون الخارجية أحمد عطاف، محادثات ثنائية مع نظيره الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوك.

وأجرى الوزيران مشاورات، حول عديد المواضيع المدرجة على جدول أعمال المجلس الإفريقي.

وركّزت المشاورات بشكل خاص على التنسيق البيني تجسيداً للتوجيهات التي تمخضت عن الاتصالات المباشرة بين قائدي البلدين الشقيقين، الرئيس عبد المجيد تبون ونظيره الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، وفقا لما أفادت وزارة الشؤون الخارجية.

يذكر أن أحمد عطاف استُقبل مؤخرا، من طرف الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأكد عطاف عقب اللقاء، أن العلاقات الثنائية بين الجزائر وموريتانيا “تعيش راهناً أبهى مراحلها التاريخية تطوراً وحركيةً.”

وذكَّر عطاف بالمشروع الاستراتيجي لإنشاء الطريق البري تندوف-الزويرات، وبمشاريع أخرى على غرار استكمال أشغال المعبرين الحدوديين، وتدشين أول بنك جزائري وأول معرض دائم للمنتجات الجزائرية بهذا البلد، إلى جانب المشاريع التي تخدم البعد الإنساني والاجتماعي للعلاقات الجزائرية-الموريتانية.

وأشار وزير الخارجية إلى أن الجزائر وموريتانيا تتقاسمان انشغالاً عميقاً إزاء ما يحيط بهما من توترات في بيئة إقليمية مضطربة، إلى جانب التطورات الخطيرة التي تشهدها القضية الفلسطينية.

وأكد عطاف أن الجزائر وموريتانيا ستعملان على تكثيف جهودهما المشتركة من أجل التأثير بصفة إيجابية على مجريات الأمور بخصوص الاستقرار والأمن لما فيه خير لبُلْدَان وشعوب جوارهما الإقليمي.

شاركنا رأيك