الرئيسية » رياضة » عطال يُرشّح للالتحاق بأحد أقوى الدوريات الأوروبية الموسم المقبل

عطال يُرشّح للالتحاق بأحد أقوى الدوريات الأوروبية الموسم المقبل

عطال يُرشح للالتحاق بأحد أقوى الدوريات الأوروبية الموسم المقبل

سلطت صحيفة “الغارديان” البريطانية الضوء في تقرير مطول، على لاعب المنتخب الوطني الجزائري يوسف عطال، وعلى الإمكانات الفنية الكبيرة التي يتمتع بها.

وضمت “الغارديان” اسم يوسف عطال إلى قائمة لاعبين، رأت أنهم من الضروري التحاقهم  بمنافسة الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال فترة انتقالات اللاعبين الصيفية الحالية.

واعتبرت الصحيفة البريطانية، أن “محارب الصحراء” بات اللاعب المثالي للالتحاق بنادي كريستال بلاص الإنجليزي حاليا، نظرا لتطوره الكبير منذ التحاقه بنادي نيس الفرنسي.

وقالت “الغادريان” بكون عطال هو اللاعب المثالي الواجب أن يتقمص ألوان فريق كريستال بلاص الإنجليزي، استنادا للعلاقة الجيدة التي تربطه بالتقني الفرنسي باتريك فييرا مدرب النادي ذاته، فضلا عن مستواه الكروي الكبير.

وأشارت الوسيلة الإعلامية الشهيرة، إلى أن مصدر العلاقة الكبيرة بين “فنك الصحراء”، والمدرب باتريك فييرا، نشأت في نادي نيس الفرنسي، لما كان فييرا مدربا للمدافع عطال.

وأعاد المصدر ذاته، التذكير بتوقع مُختصين عدة، في وقت سابق، بـأن يوسف عطال سيبلغ المستوى العالي في ظرف وجير، قبل التأكيد على أن الإصابات الكثيرة والمتكررة حرمته من ذلك.

وبحسب المصدر البريطاني، فإن مدافع كتيبة “الخضر”، أحذ وقتا كبيرا من أجل العودة إلى مستواه، وكانت سرعة في تعافيه من الإصابات بطيئة جدا، ما أثر كثيرا على عطائه خاصة الموسم الماضي.

ورجّحت صحيفة “الغاريان” البريطانية الشهيرة، قدرة نادي كريستال بلاص، بقيادة مدربه الفرنسي الجديد باتريك فييرا، على إعادة لاعب نادي نيس الحالي عطال، إلى واجهة التألق مجددا.

وأشار أيضا إلى إمكانية استثمار النادي الإنجليزي ذاته، مستقبلا في صفقة التعاقد مع الموهبة الجزائرية يوسف عطال، واحتمال جني مبالغ مالية كبيرة، في حال أرادت الإدارة بيعه مُستقبلا.

وبخصوص التحضير للموسم الكروي 2022/2021، باشر المدافع الجزائري عطال استعداداته مع ناديه الحالي نيس الفرنسي، قبل قرابة أسبوعين، رفقة مواطنه هشام بوداوي.

وما زال يوسف عطال مرتبطا مع فريق نيس، بعقد من المقرر أن يمتد إلى غاية الـ30 جوان من عام 2023، علما أن قيمته السوقية الحالية رست عند عتبة 15 مليون يورو، بتاريخ 04 جوان الماضي، وفقا لموقع “ترانسفرماركت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.