الرئيسية » الأخبار » علامة “حلال” لتكريس شعار ” صنع في الجزائر”

علامة “حلال” لتكريس شعار ” صنع في الجزائر”

نُصبت، يوم الاثنين، اللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة الإشهاد ووضع العلامة “حلال” للمواد الغذائية من أجل الرفع من الصادرات نحو الأسواق الخارجية واسترجاع المؤسسات الجزائرية لحصتها في سوق منتجات الحلال دوليا.

وأكد وزير التجارة كمال رزيق عقب إشرافه على تنصيب هذه اللجنة، على الأهمية الكبيرة للاشهاد في الأسواق العالمية مستشهدا بتوقعات منظمة التعاون الاسلامي بأن تبلغ المنتجات “حلال” قيمة 6.000 مليار دولار أمريكي خلال 2021، كما أن الطلب على هذه المنتجات قد ارتفع لدى غير المسلمين حسبه.

ومن جهة أخرى قال المتحدث ذاته إنه يوجد أكثر من 7 مليون شخص من الجالية المسلمة في أوروبا وهي تستهلك هذه المنتجات، مضيفا أن وضع العلامة “حلال” على المنتوجات الوطنية الموجهة للتصدير سيسمح للجالية الجزائرية بالخارج من التمييز بين المنتوجات الجزائرية عن غيرها.

كما سيسمح الإشهاد حسب الوزير للمؤسسات الجزائرية باسترجاع حصتها في سوق منتجات “حلال” على المستوى الدولي والتكريس الفعلي لشعار “صنع في الجزائر”.

وأضاف الوزير أن مصالحه تعمل بكثافة لتطوير وتأهيل منشآت الجودة وتكوين الكوادر بهدف تعزيز مجال الإشهاد “حلال” للمنتوجات الجزائرية لتمكينها من ولوج الأسواق العالمية التي تشترط  الإشهاد “حلال”.

وكشف الوزير أن الطلب على المواد الغذائية حلال من طرف غير المسلمين في العديد من الدول الغربية، في ارتفاع متزايد خاصة في مجال اللحوم التي تحمل العلامة “حلال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.