الرئيسية » الأخبار » على خلفية تهجّمه على الجزائر.. النهضة تهاجم المرزوقي بشدة

على خلفية تهجّمه على الجزائر.. النهضة تهاجم المرزوقي بشدة

أبدت حركة النهضة التونسية رفضها للتصريحات “المسيئة” التي تطاولت على الجزائر من طرف الرئيس الأسبق لتونس المنصف المرزوقي، واصفة إياها بالمتسرعة وغير المسؤولة والتي لا تراعي علاقات الأخوة التي تربط الشعبين.

وأكّدت حركة النهضة في بيان لها أصدرته، أمس الإثنين، أن هدف الفاعلين السياسيين من اتهام الجزائر بالتدخّل في الشأن التونسي خلال الثورة وبعدها يكمن في محاولات إجهاضها.

 

كما نوّهت حركة النهضة بالمواقف الجزائرية الداعمة لتونس ودعمها للتجربة الديمقراطية الناشئة بالبلاد.

وأشادت الحركة التونسية بجهود البلدين في دعم التعاون بينهما وخاصة في المجال الاقتصادي والتصدي للإرهاب ومقاومة كورونا.

جاء ذلك في بيان توضيحي لحركة النهضة من تصريحات بعض الفاعلين السياسيين الذين اتهموا الجزائر بالتدخل في في الشأن التونسي.

تطاول المرزوقي على الجزائر

وكان الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي قد اتهم السلطات الجزائرية بأنها حاربت الثورة التونسية وناصبتها العداء في سنواتها الأولى، مشيرا إلى أن ما عانتهُ الثورة التونسية من النظام الجزائري، لا يقل عما عانتهُ من دولة الإمارات ولو بأسلوب مختلف.

وكشف المرزوقي، في مقابلة مع قناة “الخليج” الفضائية، عن لقاء جمعه بالرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة حينها، وأنه حاول طمأنته بأن السلطات الجزائرية لن تتدخل في الثورة التونسية لأنها شأن داخلي.

تهجم آخر 

للإشارة فقد سبق للمرزوقي أن اتهم الجزائر قبلها بعرقلة اتحاد المغرب العربي على خلفية وقوفها إلى جانب الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

واتهم المرزوقي الجزائر بالسلبية اتجاهه واتجاه تونس على خلفية عدم إيمانهم بالرؤية الجزائرية لملف الصحراء، كاشفا عن رفض الجزائر لطلبه للاجتماع مع القادة المغاربة في تونس الذي كان ينوي أن يطرح فيه مسألة الحريات الخمس، وهي حرية التنقل والإقامة والعمل والتملك والمشاركة في الانتخابات البلدية للمغاربيين في الدول الخمس، ثم إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية في إطار الحكم الذاتي، وكان سيمنح الجزائر منفذا على المحيط الأطلسي إن وافق المغرب.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.