الرئيسية » رياضة » عمارة يستنكر تعرض سومانا للعنصرية وإدارة شبيبة الساورة ترد

عمارة يستنكر تعرض سومانا للعنصرية وإدارة شبيبة الساورة ترد

عمارة يستنكر تعرض سومانا للعنصرية وإدارة شبيبة الساورة ترد

لم تتخلف الـ”فاف” بصفتها أعلى هيئة كروية في الجزائر، عن اللحاق بحملة التنديد والاستنكار في قضية العنصرية تُجاه اللاعب النيجيري بوبكر سومانا، وأصدرت بيانا على موقعها الرسمي، تضمن رسالة مُطولة جاءت على لسان رئيسها شرف الدين عمارة.

وأوضح شرف الدين عمارة في بيان الـ”فاف”، تعرضه لصدمة قوية جراء حادثة تعرض بوبكر سومانا للعنصرية، قبل أن يُندد بشدة بوقائع الحادثة، ويبدي غضبه الكبير تجاه الحادثة، مؤكدا أن العنصرية مرفوضة في ملاعب كرة القدم الجزائرية.

وأضاف عمارة أن ظاهرة العنصرية وكراهية الأجانب والتعبير عنها في الملاعب، أمر يتعارض مع تقاليد الجزائر ومجتمعها، الذي يستنبط أعرافه من الأجداد، المعروفين بالأخوة والإيثار والتضامن على مر التاريخ.

وأكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أن قضية رفض الآخر أمر غير مقبول على الإطلاق، وهو شكل من أشكال العنصرية، داعيا جميع الجهات الفاعلة لرفع أصواتها بقوة في الجزائر، للتنديد بكل ما أطلق عليها مظاهر الإساءة العنصرية.

ودعا شرف الدين عمارة السلطات العامة في البلاد، إلى ضرورة تطبيق أحكام القانون الذي يُجرم كل أشكال العنصرية، بسرعة وبكل صرامة لازمتين، لدحر ظاهرة العنصرية والكراهية في ملاعب كرة القدم الجزائرية.

وكشف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أنهم سيعملون على الشروع في حملات توعية ووقاية، ضد ظاهرة العنصرية وكراهية الأجانب من خلال ملاعب كرة القدم في كافة أرجاء الوطن.

إدارة الساورة ترد على الـ”فاف”

لم تتأخر إدارة نادي شبيبة الساورة بدورها، في الرد على حملات الاستنكار والتنديد بالعنصرية التي تعرض لها اللاعب النيجيري سومانا، ونددت بإصدار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بيانا بخصوص القضية.

وأبدت إدارة نادي شبيبة الساورة استغرابها من حملات التنديد بالعبارات العنصرية، قائلة إن الجمهور الرياضي الجزائري وخاصة أنصار فريقها مستغربون من الحملة.

ولم تفند إدارة نادي الجنوب حيثيات قضية تعرض بوبكر سومانا لهتافات عنصرية بسبب لون بشرته، وذهبت للقول إن كافة طاقم الفريق المشابهة بشرتهم لبشرة سومانا، تعرضوا لحملات مماثلة طيلة الـ10 سنوات الأخيرة.

وأضافت الإدارة ذاتها، أن طاقم فريقها عانى من ظاهرة العنصرية، في ظل ما وصفته بالتكتم الإعلامي الرهيب، الذي وبحسب البيان لم يحرك ساكنا طيلة تلك السنوات.

وأدانت إدارة فريق شبيبة الساورة تصرف مدرب نادي نجم شباب مقرة، الذي غادر أرضية الميدان وهو يتلفظ بعبارات السب والشتم، إثر تلقي مرمى ناديه هدف الفوز الوحيد في الوقت القاتل من المباراة، حسب البيان ذاته.

ونددت إدارة الرئيس محمد زرواطي بإصدار الـ”فاف” لبيان استنكرت فيه تعرّض سومانا للعنصرية، كما أبدت إدارة نادي الجنوب أسفها على ما وصفته سكوت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، عن كل ما يعانيه فريقا الساورة لكرة القدم واليد بسبب لون بشرة اللاعبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.