عمارة يكشف ما وصلت إليه في قضية لقاء الجزائر والكاميرون
span>عمارة يكشف ما وصلت إليه قضية مباراة الجزائر والكاميرون عبد الخالق مهاجي

عمارة يكشف ما وصلت إليه قضية مباراة الجزائر والكاميرون

أدلى رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم شرف الدين عمارة، عشية الأحد، بتصريحات إعلامية من ملعب 05 جويلية، حول ما وصلت إليه قضية مباراة الجزائر والكاميرون.

وقال شرف الدين عمارة رئيس الاتحاد الجزائري للعبة، بعد نهاية مباراة الجزائر وفلسطين الودية، إن رد الاتحادية الدولية لكرة القدم، في إشارة منه لمراسلة لجنة التحكيم الدولية، لم يكن واضحا ويتميز بالغموض الكبير.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأضاف رئيس هيئة “فاف”، أنهم طلبوا من الاتحادية الدولية توضيحا أكثر، لتلك المراسلة الغامضة، التي أحدثت جدلا وانقساما كبيرين حول تفسير مضمونها، ما خلّف موجة انتقادات حادة وجهت للاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وقرأت وسائل إعلام محلية عدة، أن تصريحات شرف الدين عمارة هي تمديد للإثارة والتشويق بشأن قضية مباراة الجزائر والكاميرون، خاصة وأن “فيفا” لم تصدر أي قرار نهائي على موقعها الرسمي إلى حد الآن.

ورأى ناشطون كثر، علقوا على مقطع فيديو تصريحات الرئيس عمارة، أن الهيئة الدولية أغلقت الملف نهائيا، مشيرين إلى أن المباراة لن تعاد، والحكم الغامبي باكاري غاساما لن يعاقب، وسيدير مباريات نهائيات منافسة كأس العالم قطر 2022.

واستند القائلون بعدم معاقبة الحكم الذي “ذبح” المنتخب الوطني الجزائري تحكيميا في ملعب البليدة، خلال إياب الدور الفاصل من تصفيات “المونديال”، إلى وجود اسم غاساما في القائمة النهائية لحكام مباريات كأس العالم المقبلة.

وكشفت بعض المصادر أن “فيفا” حضّرت ملفا تعزز مؤخرا بدلائل جديدة، من أجل التوجه به إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية، بمدينة لوزان السويسرية.

وفي السياق، أكد الصحافي فؤاد إسماعيل، في بث مباشر على صفحته الشخصية في منصة فيسبوك، سهرة الجمعة، أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم لم تتخذ بعد قرارا نهائيا للتوجه إلى المحكمة الدولية، بما أن الملف خرج من يدها إلى يد السلطات الجزائرية.

شاركنا رأيك