الرئيسية » رياضة » عمارة يُعيد حادثة غضب بلماضي

عمارة يُعيد حادثة غضب بلماضي

عمارة يُعيد حادثة غضب بلماضي

أعاد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم شرف الدين عمارة، حادثة غضب الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، يوم أمس الأربعاء، في مطار العاصمة الدولي، وغادر مُنزعجا من أحد الصحافيين.

وامتنع شرف الدين عمارة عن الرد على سؤال أحد الصحافيين، ووقف لوهلة من الزمن صامتا والجميع ينتظر إجابته، قبل أن ينسحب ويُغادر.

وفي ظل “الفوضى” التي طغت على المكان الذي لاقى فيه الصحافيون رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وعدم التنظيم، وجّه أحد الصحافيين سؤال إلى شرف الدين عمارة بطريقة غريبة، قائلا في البداية أن هو رئيس الـ”فاف” هذا.

وواصل الصحافي مُوجها أسئلته إلى الرئيس ذاته، بطريقته “الغريبة” في الحديث، مُتسائلا لماذا لا يقوم عمارة بخرجات ميدانية وزيارات عمل تفقدية للملاعب، كما كان يقوم به سابقه خير الدين زطشي، على حد قول الصحافي ذاته.

وبعد أن نظر شرف الدين عمارة لذلك الصحافي لفترة من الوقت صامتا، قال للجميع: “شكرا”، وغادر دون أن يُجيب على السؤال.

وسار رئيس الـ”فاف” على نهج مدرب المنتخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، الذي لم يُصرح بكلمة واحدة للصحافيين، لدى عودته وأشباله من المغرب، بسبب الفوضى الكبيرة، التي ميزت المكان الذي خُصص للتصريحات.

وأخذت حادثة بلماضي وبدرجة أقل واقعة شرف الدين عمارة، حيّزا كبيرا من التداول على منصات التواصل الاجتماعي،.    حيث أ خذ الحاضرون من رجال الأسرة الإعلامية، نصيبهم من سهام الانتقادات اللاذعة لعدم قدرتهم على تنظيم صفوفهم.

كما حظيت خلية الإعلام التابعة للـ”فاف”، بالنصيب ذاته من الانتقادات، بسبب عدم تخصيص مكان منظم لكي يُدلي بلماضي بتصريحاته بأريحية، في ظل الفوضى التي باتت تُسببها في كل مرة، فئة من الإعلاميين الذين يُقبلون لأخذ تصريحات مدرب “الخضر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.