الرئيسية » الأخبار » عمار بلحيمر: توقيع 71 اتفاقية بين الجزائر ودول أخرى لتسليم المتابعين قضائيا

عمار بلحيمر: توقيع 71 اتفاقية بين الجزائر ودول أخرى لتسليم المتابعين قضائيا

بلحيمر من القاهرة: هنالك جهات معروفة تزرع الفتن في الفضاء الأزرق

كشف وزير الإتصال الناطق باسم الحكومة عمار بلحيمر، أن الاتفاقيات القضائية الثنائية الموقعة بين الجزائر ودول أخرى بلغت 71 اتفاقية، من بينها اتفاقيات موقعة مع فرنسا، وتشمل جوانب عديدة على غرار المجال الجزائي وتنفيذ الأحكام وتسليم المجرمين.

وفي حواره مع موقع “عربي بوست” قال بلحيمر إن تحول الشعارات من “جيش شعب خاوة خاوة”  إلى “مدنية ما شي عسكرية” دليل على خبث وخطورة ما يحاك ضد الجزائر من جهات أجنبية، مضيفا أن هناك جهات تخطط لتمرير ما يعرف بالمرحلة الانتقالية التي ستفتح باب الخراب والدمار الذي تعاني منه دول شقيقة.

وأكد عمار بلحيمر، أن مؤسسة الجيش تتعرّض يومياً لهجمات إلكترونية فاشلة بدعوى وجود صراع وهمي بينها وبين مؤسسات سيادية.

وعن الجدل المثار حول تحركات السفير الفرنسي في الجزائر، قال بلحيمر إنه يأمل في أن يساهم السفير وكافة المعنيين في بناء الغد المنشود بين البلدين والعمل على إفشال مخططات اللوبيات المعادية للتقارب بين الجزائر وفرنسا.

كما أوضح الناطق باسم الحكومة، أن الجزائر تغاضت في العديد من المرات عن بعض التصرفات غير اللائقة من طرف المغرب لأسباب إنسانية، لكن تمادي الطرف الآخر في التجاوزات وعدم مراعاة علاقات الأخوة والجوار، يدفعنا إلى المعاملة بالمثل واتخاذ الإجراءات الضرورية للدفاع عن حقوقنا وحمايتها.

وأضاف بلحيمر، أن مطالبة المغرب بفتح الحدود مع الجزائر لا يكفي، بل عليها إبداء حسن النوايا والشروع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء الاعتداءات والجرائم الموجهة ضد الجزائر، عبر المنافذ الحدودية.

كما أكد بلحيمر في رده على سؤال حول ما يحدث في منطقة الفجيج بالحدود الجزائرية المغربية، أن للجزائر الحق السيادي المطلق في التصرف في أراضيها، بما في ذلك استرجاع المناطق المستغلة بطرق غير قانونية من طرف مواطنين غير جزائريين.

وأضاف أن الحدود بين البلدين أصبحت معابر مفضلة للتهريب، وهو ما يتطلب اتخاذ الإجراءات التي تنهي هذه الممارسات الخطيرة، والتي تستهدف أمن الجزائر واستقرارها.

عدد التعليقات: (4)

  1. بلحيمر في واد والشعب في واد اخر الشعب يطالب بالاستقلال من العصابة التي بدورها موظفة عند دول اخرى وبلحيمر لازال يتكلم عن جيش رؤساءه اتوا على الاخضر واليابس ولم ينس التكلم عن الغولة العدو الخارجي

    1. الر غير المعرف….لانك نكرة ….اذهب الى المروك واضرب اتاي والخبز الذي لايصلخ علف للبهائم …في مروك المخدرات والدعارة والفسق ……
      الجزائر باقية وتتقوى ولامكان فيها للعملاء …..والخونة …..
      تحيا الجزائر والجيش والسلطة ……..

  2. يوم كان الوطنيين الشرفاء في الحراك كان شعار جيش شعب خاوة خاوة أما اليوم فعندما أصبح الحراك حراك دشرة أصبح شعار دولة مدنية ماشي عسكرية .اللهم ارحم القائد صالح وأطلق سراح واسيني بوعزة وكل الشرفاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.