span>عمليات قصف عنيفة.. الجيش “الإسرائيلي” يتوغل في محيط مستشفى الجزائر بخان يونس أميرة خاتو

عمليات قصف عنيفة.. الجيش “الإسرائيلي” يتوغل في محيط مستشفى الجزائر بخان يونس

توغّلت آليات “إسرائيلية”، في محيط مستشفى الجزائر في شرق منطقة خان يونس.

وعرفت المنطقة اشتباكات مع الفصائل الفلسطينية التي تحاول التصدي للتوغل الصهيوني.

وتواصل العدوان الإسرائيلي، اليوم على قطاع غزة، مخلفا شهداء وجرحى.

وقصفت طائرات الاحتلال 3 منازل في حي الزيتون بمدينة غزة، ومنزلين في حي الرمال غرب المدينة ذاتها.

كما قصفت طائرات الاحتلال ومدفعيته ستة منازل، وسط القطاع، اثنين في دير البلح ومنزل في النصيرات وآخر في الزوايدة، وآخر في البريج وواحد في المغازي.

ولم يسلم جنوب القطاع من القصف الهمجي، حيث أجرت “إسرائيل” عمليات عسكرية داخل مستشفى ناصر الطبي في مدينة خان يونس، إلى جانب قصف محيط مستشفى الأمل.

من جهتها، تواصل الجزائر مطالبة مجلس الأمن الدولي بوقف فوري لإطلاق النار في غزة لأسباب إنسانية.

من جهتها، تواصل الولايات المتحدة الأمريكية، رفض أي مشروع قرار يسمح بوقف إطلاق النار في القطاع.

واقترحت الجزائر، السبت، مشروع قرار جديد لوقف إطلاق النار في غزة وطلبت التصويت عليه يوم غد الثلاثاء.

وينص مشروع القرار الجزائري، على المطالبة بوقف فوري لإطلاق النار في غزة لأسباب إنسانية ويُجبر جميع الأطراف على احترامه.

كما يرفض النص، التهجير القسري للفلسطينيين من قطاع غزة.

وكشف وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني، محمد زيارة، أن التقدير المبدئي لحجم الدمار منذ بدء الحرب على غزة يوضح أن 1.8 مليون مواطن فلسطيني أصبحوا بلا مأوى ويبيتون في العراء، و40 بالمائة من المناطق الحضارية تم مسحها من الخريطة تماما.

شاركنا رأيك

  • محاور

    الثلاثاء, فبراير 2024 07:45

    كل مستشفيات قطاع غزة إستهدفت ما عدا المستشفى الجزائري و مستشفى رفح، يجب محاسبة الكيان الإستيطاني المحتل لفلسطين على إنتهاكات للقانون الدولي الإنساني.
    يوم قد يكون حاسم في مجلس الأمن، فيتو أمريكي سيقابله رد فعل جزائري، أول خطوة مرجحة إستصدار قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة يغير جذريا مجريات التوجهات الديبلوماسية في قادم المشاورات الديبلوماسية، هاد حسب معرفتي بالطبيعة الجزائرية و سنرى قادم الأيام.