الرئيسية » الأخبار » عملية التلقيح ضد كورونا ستدوم سنة كاملة في الجزائر

عملية التلقيح ضد كورونا ستدوم سنة كاملة في الجزائر

كشف عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا، رياض مهياوي، أن الجزائر ستشرع في عملية التلقيح ضد كورونا في الأسبوع الأخير من شهر يناير كأقصى تقدير.

وأوضح مهياوي، خلال تصريحه للإذاعة الجزائرية، أنه تم اختيار اللقاح الروسي “سبوتنيك 5” في عملية التلقيح الذي أُثبت فعاليته بنسبة 95 %.

وقال المتحدث ذاته، إن اختيار هذا اللقاح تم وفق المعايير التي تناسب الجزائر، موضحا أنه ليست لديه أعراض كبيرة، وسيقدم على جرعتين.

وأكد مهياوي، أن الأولوية في التلقيح ستكون للأشخاص المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى الأطقم الطبية وأسلاك الأمن، لتشمل باقي المواطنين.

وبخصوص مخطط عملية التلقيح، أوضح عضو اللجنة أن العملية ستتم عبر التسجيل مسبقا من قبل المواطن لتلقي اللقاح، “كما ينتظر وضع دفتر صحي خاص بلقاح كورونا”.

ومن جهة أخرى، كشف مهياوي، أن وزارة الصحة جهزت أكثر من 8 آلاف مركز صحي للشروع في عملية التلقيح “التي ستدوم سنة كاملة من أجل التمكن من تلقيح جميع المواطنين”.

الجزائر جاهزة

قال مهياوي إن الجزائر جاهزة بكل الوسائل اللوجستيكية من أجل نقل وتخزين اللقاح الروسي في أحسن الظروف.

وأكد مهياوي، أنه “تم القيام بكل الإجراءات الإدارية، لتسهيل اقتناء اللقاح، وأنه تم رصد كمرحلة أولى أكثر من مليار ونصف مليار دينار جزائري لاقتنائه.

وأوضح المتحدث ذاته، أن هذا المبلغ قابل للارتفاع، خاصة وأن السلطات الجزائرية عبّرت عن استعدادها لتوفير جميع الإمكانيات المادية لاقتناء اللقاح.

وقال مهياوي، إن البداية ستكون باللقاح الروسي، على أن يتواصل إبرام عقود أخرى مع مخابر دولية مثل اللقاح الصيني.

وشدّد المتحدث نفسه، على ضرورة تحسيس المواطنين بأهمية هذا اللقاح “الذي يعتبر الحل الوحيد للحد للقضاء على فيروس كورونا”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.