span>عمورة يحصد جائزة الأسد البلجيكي عبد الخالق مهاجي

عمورة يحصد جائزة الأسد البلجيكي

حصد المهاجم الدولي الجزائري محمد أمين عمورة جائزة الأسد البلجكي، في منافسة البطولة البلجيكية لكرة القدم موسم 2024/2023.

ويعد محمد أمين عمورة ثالث لاعب دولي جزائري يحصد جائزة “الأسد البلجيكي”، بعدما توج بها مواطنيه سفيان هني وإسحاق بلفوضيل.

وجاء تتويج نجم المنتخب الوطني الجزائري بتلك الجائزة، بعد يومين من تحقيقه لقبه الأول رفقة ناديه سانت يونيون سانت جيلواز البلجيكي.

وفاز محمد أمين عمورة بلقب كأس بلجيكيا لكرة القدم، المسوم الحالي، حث يعد ذلك اللقب الثاني من نوعه للاعب كتيبة “الخضر” في أوروبا، بعدما توج العام الماضي بلقب كأس سويسرا مع فريق لوغانو.

وقدم المهاجم الجزائري محمد أمين عمورة، موسما متميزا مع نادي سانت جيلواز البلجيكي، على العيدين المحلي والأوروبي.

وخاض لاعب كتيبة “الخضر” 45 مباراة محليا وأوروبيا، الموسم الكروي الحالي، سجل خلالها 23 هدفا ومنح 07 تمريرات حاسمة لرفاقه ترجموها إلى أهداف لصالح نادي يونيون سانت جيلواز.

وبفضل توهجه رفقة الفريق البلجيكي، خطف محمد أمين عمورة أنظار أندية أوروبية عريقة خارج حدود الدولي البلجيكي، تسعى للظفر بخدماته، خلال سوق انتقالات اللاعبين الصيفية المقبلة.

وبات النجم الجزائري محط أنظار أندية ناشطة في الدوري الإنجليزي الممتاز، يتقدمهم نادي ليفربول الإنجليزي، وبرايتون ونيوكاسيل يونايتد وويست هام يونايد.

كما يخطط فريقا إنتراخت فرانكفورت وفولفزبورغ الألمانيين للتعاقد مع مهاجم المنتخب الوطني الجزائري، في “الميركاتو” الصيفي المقبل.

ودخلت أندية مرسيليا وأولمبيك ليون وتولوز سباق خطف خدمات لاعب كتيبة “الخضر”، من ناديه الحالي يونيون سانت جيلواز.

ويتوقع كثيرون أن يكون الموسم الكروي الحالي الأول والأخير للمهاجم محمد أمين عمورة في بلجيكا، بسبب تهافت أندية أوروبية عدة على الظفر بخدماته.

و

شاركنا رأيك