span>عميد مسجد باريس يدعو إلى مواجهة اليمين المتطرف أمال زعيون

عميد مسجد باريس يدعو إلى مواجهة اليمين المتطرف

أعرب عميد مسجد باريس شمس الدين حفيز عن “مخاوفه” بشأن صعود اليمين المتطرف، داعيا مسلمي فرنسا إلى التصويت في الانتخابات المقبلة.

وانتقد عميد المسجد”روح الانسحاب” داعيا الشعب الفرنسي من المسلمين إلى المشاركة في الانتخابات المنتظرة ومواجهة اليمين المتطرف، حسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية والإعلام الفرنسي.

وقال شمس الدين حفيز كفرنسيين ومسلمين، من واجبنا أن نشارك بنشاط في الانتخابات الأوروبية والوطنية” من أجل “تعزيز ديمقراطيتنا” و”تعزيز قيم العدالة والمساواة والتضامن”.

كما أعرب عميد مسجد باريس عن “مخاوفه الجدية” بشأن صعود اليمين المتطرف، الذي يمكن أن يكون لانتصاره المحتمل عواقب “وخيمة بشكل خاص”على المسلمين”.

وأوضح أن هذه العواقب تتراوح بين زيادة أعمال الإسلاموفوبيا والتمييز وكذا تعزيز القوانين التقييدية التي تستهدف الدين والثقافة والممارسات.

من جهة أخرى، استنكر عميد مسجد باريس “بعض الحركات التي تعلن انتماءها إلى الإسلام” والتي “تدعي، بروح الانسحاب والجماعية الضيقة، أن المسلم لا يمكنه انتخاب غير المسلم”.

وفي حديثه عن “الدعاة الزائفين”، أشار عميد مسجد باريس إلى الذين “يستغلون ضعف الشباب لنشر أفكار تفرقهم” من خلال “الادعاء بأن المشاركة السياسية لا تتوافق مع العقيدة الإسلامية”.

وأكد حفيز أن المشاركة الانتخابية للمسلمين هي “رد مواطن على التعصب والوصم”.

وتأتي هذه الدعوة قبل أقل من ثلاثة أسابيع على الانتخابات التي ستجرى في التاسع من جوان المقبل، وهي ليست الأولى من نوعها فقد دعا عميد مسجد باريس المسلمين إلى التصويت كذلك في بداية شهر ماي الجاري.

شاركنا رأيك