الرئيسية » الأخبار » عميل سابق في المخابرات المغربية يكشف عن انهيار وشيك للجيش المغربي

عميل سابق في المخابرات المغربية يكشف عن انهيار وشيك للجيش المغربي

عميل سابق في المخابرات المغربية يكشف عن انهيار وشيك للجيش المغربي

كشف الباحث الصحفي والعميل السابق في المخابرات المغربية، فريد بوكاس، عن توظيف المخابرات المغربية لـ 600 عميل  في اللجان الإلكترونية لشن “حملات تشويش مضللة داخل وخارج” المغرب، بسبب ارتفاع عدد الفارين من الجيش المغربي على جبهات القتال مع الصحراء الغربية

وأكد المصدر ذاته أن 300 عنصر جديد التحقوا بهذه الهيئة الأمنية وفتحت لهم في “القنيطرة”.

وعبر قناة على يوتيوب قال فريد بوكاس إن الجيش المغربي يعيش حالة من الانهيار وسط نقل العديد الجنود المصابين في الحرب الثانية في الصحراء الغربية إلى مستشفيات الداخلة والسمارة المحتلتين مع إجراءات مشددة وتكتم كبير عن حالتهم الصحية.

ويواجه الملك المغربي صعوبات تنظيمية ولوجستية في نشر الجيش على طول الجدار الفاصل لمواجهة قوات الجيش الصحراوي حسب ما نقله العميل السابق في المديرية العامة لمراقبة الأراضي المغربية، عن مصادر دبلوماسية وصفها بـ”جد موثوقة”

وأضاف المصدر ذاته أن حالات العصيان والفرار وسط الجيش المغربي ارتفعت بشكل كبير وملحوظ منذ بداية الحرب في 13 نوفمبر الماضي، خاصة في الثكنات العسكرية المتواجدة في الأراضي الصحراوية المحتلة.

وكشف العميل السابق في المديرية العامة لمراقبة الأراضي المغربية أن الجنود المغاربية يعانون نقصا كبيرا في الملابس العسكرية والطعام والأسلحة والذخيرة بسبب اضطراب في توزيع وسط مخاوف القادة العسكريين من فقدان السيطرة على الجنود

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.