رياضة

عنتر يحيى يستذكر ملحمة أم درمان بهذه العبارات

عنتر يحيى قائد المنتخب الجزائري السابق يستذكر ملحمة أم درمان بهذه العبارات
أوراس في awras on Google News

استذكر صخرة دفاع الخضر السابق عنتر يحيى، في تغريدة عبر حسابه الشخصي في التويتر،  “ملحمة أم درمان”، وهي المباراة الفاصلة المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا، التي خاضها المنتخب الجزائري أمام نظيره المصري.

ووصف قائد الخضر السابق عنتر يحيى، في نص التغريدة، كل لاعبي المنتخب الجزائري وقتها، بالأصدقاء الذين حققوا حلمهم وحلم شعب بأكمله، في بلوغ منافسة كأس العالم سنة 2010.

وكشف محارب الصحراء، أن سلاح أصدقاءه في تلك الموقعة، كان الوحدة وحب الجزائر، وهو الأمر الذي مكّنهم من قهر لاعبي منتخب “الفراعنة” مصر.

وأرفق لاعب نادي بوخوم السابق، تغريدته بصور للتشكيلة الأساسية التي لعبت المواجهة، وأخرى ضمت لقطات أثناء وبعد نهاية المعركة الكروية، أظهرت الفرحة الكبيرة لأشبال المدرب رابح سعدان، وهم يحتفلون بالتأهل إلى العرس العالمي.

ولُعبت مباراة ملحمة أم درمان بتاريخ الـ18 نوفمبر 2009، بملعب الخرطوم بالسودان، أين سجّل ابن مدينة “سدراتة” هدف المباراة الوحيد، بقذيفة لا تُصد ولا تُرد، قصف بها شباك الحارس العملاق عصام الحضري.

وجاءت “ملحمة أم درمان” بعد أربعة أيام من أحداث مؤسفة، تعرض لها لاعبو المنتخب الجزائري في القاهرة، عقب اعتداء لبعض الجماهير المصرية المتعصبة، على حافلة “أفناك الصحراء” رشقا بالحجارة، خلّفت إصابات في صفوف كتيبة “المحاربين”.

وكانت مباراة القاهرة  آخر لقاء لرفيق صايفي وزملائه في دور المجموعات، من منافسات المجموعة الثالثة المؤهلة إلى المونديال، والتي خسرها “الخضر بثنائية نظيفة، أجبرتهم على خوض المباراة الفاصلة بالسودان، وهي أول مباراة فاصلة تشهدها التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم.

وفتح هدف القائد السابق لكتبة محاربي الصحراء، باب عودة الجزائر إلى المونديال، بعد أن أُغلق لمدة 24 سنة.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
83,199
وفيات
2,431
شفاء
53,809
نشطة
26,959
آخر تحديث:01/12/2020 - 21:01 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

عبد الخالق مهاجي

عبد الخالق مهاجي

اترك تعليقا