الرئيسية » الأخبار » عودة الفيلة إلى صحراء الجزائر.. حقيقة أم فبركة؟

عودة الفيلة إلى صحراء الجزائر.. حقيقة أم فبركة؟

نشر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صورا التقطوها في منطقة تمنراست الواقعة أقصى جنوب الجزائر، تظهر مجموعة من الفيلة تتجول في منطقة صحراوية قاحلة.

ونَسَب المعلقون الصورة إلى منطقة هقار الجبلية جنوبي الجزائر.

وتداولت صفحات وحسابات في فيسبوك هذه الصور على نطاق واسع، دون وجود مصدر رسمي يؤكد حقيقة هذه الصور والأخبار المتداولة حول عودة هذه الحيوانات الضخمة للظهور في صحراء الجزائر.

وقد أثارت الصور التي تم تداولها على نطاق واسع من قبل صفحات فيسبوكية تساؤلات حول حقيقة عودة ظهور الفيلة في صحراء الجزائر، فهل عادت الفيلة للظهور في هذه الأخيرة حقا؟؟

أظهرت تصريحات المسؤولين في المنطقة أن الصور المتداولة مزيفة ولا تعكس حقيقة ما هو موجود في الصحراء.

حقيقية أو مفبركة

حيث قالت مسؤولة الاتصال بمشروع الحدائق الثقافية الجزائرية ناريمان سحاب، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، إن هذه صورة مزيفة فلا توجد فيلة في الهقار، بالرغم من أن النقوش الصخرية تظهر أن الفيلة عاشت في هذه المنطقة منذ زمن بعيد.

واعتبر المدير السابق لمتنزه هقار فريد إغيلهريز في حديث لموقع كل شيء عن الجزائر أن ظهور الفيلة في المنطقة أمر مستحيل، مبررا ذلك بوجود منطقة الساحل كفاصل ما بين النظامين البيئيين المتمثلين في السافانا البيئة الطبيعية للفيلة والصحراء.

وأفاد أن الظروف المناخية لا تسمح لها بالعبور وبالتالي لا يمكنها حتى العيش في الصحراء.

وكان ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي قد نشروا الصورة وتفاعلوا معها بكثافة من دون تحقق المستخدمين من مصداقية المحتوى أو المصدر، وثبت في نهاية الأمر أن الصورة مفبركة.

الوسوم:

عدد التعليقات: (3)

  1. هذه المنطقة التي يتحدث عنها الجميل.
    إنها منطقة تسمى بالغسور وهي منطقة ذات تراث قديم منذ آلاف السنين والتي تعتبر من أجمل المناطق للسياحة .
    إنها منطقة الجذابة حقا.
    لكن سبحان الله العظيم واتوب إليه . ولو ترونا هذه لاأثار الرومانية لن تصدق. وسلام عليكم. 🌹

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.