الرئيسية » رياضة » عيسى ماندي أمام تضييع فرصة ذهبية في حال رحيله عن بيتيس

عيسى ماندي أمام تضييع فرصة ذهبية في حال رحيله عن بيتيس

عيسى ماندي أمام تضييع فرصة ذهبية في حال رحيله عن بيتيس

سيُضيع الدولي الجزائري عيسى ماندي فرصة ذهبية، لدخول تاريخ نادي ريال بيتيس الإسباني، في حال قرر مغادرة النادي، سواء في الميركاتو الشتوي الحالي، أو في فترة سوق الانتقالات الصيفية المُقبلة، حسب ما كشفته صحيفة “ماركا” الإسبانية.

وأعدت الصحيفة الإسبانية تقريرا مُطولا عن وضعية عيسى ماندي الحالية مع النادي الأندلسي، أكدت من خلاله أن “مُدافع الخضر” سيدخل قائمة أكثر اللاعبين الأجانب، حملا لألوان النادي الإسباني في مختلف المنافسات.

وأكدت “ماركا” أن مدافع المنتخب الوطني الجزائري، موجود حاليا في مُفترق طرق صعب، يُحتّم عليه الاختيار بين الرحيل عن بيتيس صوب ناد أوروبي أكبر، أو مواصلة رحلته في الفريق الأندلسي، للتقدم أكثر في جدول ترتيب اللاعبين الأكثر مشاركة مع النادي “الأخضر والأبيض”.

وعادل ماندي رقم اللاعب النيجيري جورج فينيدي، بوصوله إلى المشاركة رقم 152 بقميص بيتيس، متمركزا في الصف الخامس، كأثر لاعب أجنبي خاض مباريات بقميص الكتيبة الأندلسية، بفارق 55 لقاء عن المتصدر دينيلسون لاعب المنتخب البرازيلي سابقا، المشارك في 207 مباراة رفقة كتيبة “الفار دي بلانكوس”.

ويأتي لاعب منتخب الجزائر وصيفا في قائمة أكثر اللاعبين حملا لقميص ناديه الموجودين حاليا، بـ134 لقاء في الدوري و12 مواجهة في منافسة كأس ملك إسبانيا و06 مباريات في الدوري الأوروبي، خلف المُتصدر الإسباني خواكين سانشيز.

ويُعد رحيل المدرب السابق كيكي سيتين، العامل الأبرز لاحتمال رحيل مُدافع “الخضر”، الذي استاء كثيرا لفراق مدربه السابق نظرا للعلاقة المتينة التي كانت تربطهما، حسب المصدر ذاته.

وفشلت إدارة بيتيس في تجديد عقد ماندي رغم المحاولات الكثيرة، لتوجه أنظارها نحو الاستفادة من مُقابل مادي ولو قليل، في حال تمت صفقة مغادرة ماندي إلى أحد الأندية، شرط أن تكون هي طرف في إبرام العقد.

 ويبقى احتمال استفادة إدارة بيتيس من مقابل مادي ضئيلا، كون اللاعب الجزائري يحق له التفاوض بحرية، مع أي فريق يريد ضمه إلى صفوفه، بموجب قانون ما يُطلق عليه “بوسمان”، الذي يسمح له بذلك، نظرا لبقاء 06 أشهر فقط على نهاية عقده مع الكتيبة  الأندلسية.

وأفادت تقارير إعلامية عدة بداية الأسبوع الحالي، عن اهتمام الكثير من الأندية بالتعاقد مع ماندي، منها أندية إنجليزية وإيطالية وتركية، في مقدمتها عملاق “الكالتشيو” نادي إنتر، برغبة من المدرب أنطونيو كونتي، المقتنع بإمكانات “فنك الصحراء” الكبيرة في خط الدفاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.