span>عيسى ماندي يزف أخبارا سارة لبيتكوفيتش عبد الخالق مهاجي

عيسى ماندي يزف أخبارا سارة لبيتكوفيتش

بعث المدافع الدولي عيسى ماندي أخبارا سارة، للناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، أياما قبل انطلاق التربص المقبل للمنتخب الجزائري.

وجاءت الأخبار السارة التي زفها عيسى ماندي، لمدربه الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، بكسره عقدة غيابه لأكثر من شهر، عن مباريات ناديه فياريال الإسباني.

وشارك “محارب الصحراء” أساسيا مع فريقه فياريال، أمسية اليوم السبت، أمام المنافس نادي أوساسونا، في ختام منافسة الدوري الإسباني لكرة القدم، الموسم الحالي.

وساهم لاعب منتخب الجزائر في تحقيق فريقه تعادلا إيجابيا، بنتيجة هدف لمثله أمام منافسهم أوساسونا، لتضيف كتيبة “الغواصات الصفراء” نقطة ثمينة، جعلتها تحتل المركز الثامن في ترتيب “الليغا”.

وخاض عيسى ماندي كامل أطوار المواجهة، التي قدم فيها مردودا طيبا، ومنحته شبكة “هوسكورد” المتخصصة، إثره رابع أفضل تقييم في صفوف ناديه بعلامة 10/6.6.

وبمشاركته الأساسية التي فك بها عقدة جلوسه الطويل في دكة احتياط نادي فياريال، يكون قلب الدفاع ماندي، قد أراح الناخب الوطني بيتكوفيتش نسبيا، قبل المواجهتين المقبلتين.

ويعد عيسى ماندي أحد الركائز الأساسية، في منظومة دفاع المنتخب الجزائري، الذي ظهر هشا وتلقى 05 أهداف في مواجهتي دورة “فيفا” الودية، شهر مارس الماضي.

وفي ظل أزمة الدفاع بتراجع مستوى بعض اللاعبين، وغياب بعضهم الآخر عن المنافسة، سيكون مدافع النادي الإسباني وبنسبة كبيرة، خيارا أساسيا للمدرب بتكوفيتش في الخرجتين المقبلتين.

وسيكون عيسى ماندي أمام تحدي إثبات، أنه ما زال قادرا على تقديم الإضافة اللازمة لمنتخب الجزائر، في حال أقحمه التقني البوسني أساسيا خلال مبارتي غينيا وأوغندا.

ويواجه المنتخب الجزائري ضيفه منتخب غينيا الشهر المقبل، ضمن مجريات الجولة الثالثة لتصفيات “مونديال” 2026، قبل أربعة أيام من ملاقاة مضيفه منتخب أوغندا، لحساب الجولة الرابعة من التصفيات ذاتها.

شاركنا رأيك