كورونا في الجزائر
مؤكدة 56,143 +263 حالات جديدة اليوم وفيات 1,914 +7 حالات جديدة اليوم متعافون 39,095 نشطة: 15,134 آخر تحديث: 25/10/2020 - 23:46 (+01:00)
تحقيقات وتقارير

غاز الشعلة.. كنز مُهمل في حقول النفط

غاز الشعلة.. كنز مهمل في حقول النفط

تكاد المنشآت النفطية تختصر رمزيا بتلك الشعلة النارية التي يتصاعد منها الدخان، لكن لم نتساءل يوما لماذا تحترق تلك الغازات؟ وهل يمكن استغلال تلك المخلفات واسترجاعها؟ وكذا التقليل من نسبها في الجو، وقس على ذلك وجود العشرات من المنشآت الصناعية، ومصافي تكرير البترول ومحطات معالجة الغاز الطبيعي، وكما هو متعارف تقوم الشركات النفطية بصفه عامة بحرق الغاز الطبيعي المصاحب لعملية إنتاج البترول عبر الشعلة، فيمكن ترشيد استهلاك الغاز باستغلال الشعلة والاستفادة منها في توليد الكهرباء ومعالجتها والاستفادة منها.

تضييع ملايين الدولارات

يقول الخبير الاقتصادي فريد بن يحي إن الجزائر تضيّع ملايين الدولارات سنويا بتفريطها في الاستفادة من غاز الشعلة، التي يمكن تحويلها وتوليد الطاقة الكهربائية وزيادة الإنتاج الوطني من غاز الإيثان، الذي يدخل ضمن العديد من الصناعات، مع استرجاع وترشيد النفقات، وكذا استخراج غازات نقية مساعدة للبيئة، خاصة المحطات والمصافي القريبة من التجمعات السكانية.

ويشهد قطاع النفط نهضة مؤخرا في مجال الاستفادة من الطاقة غير المستغلة بسبب طبيعة العمليات التشغيلية، وذلك من خلال الغازات المصاحبة لإنتاج الزيت الخام في حقول البترول والغاز، حيث يمكن خلق الثروة والشعلة فيها جدوى اقتصادية كبيرة.

غاز الشعلة لتوليد الكهرباء

وعاد المستشار الطاقوي والحاصل على شهادات عليا من المعهد الأمريكي للطاقة رمضان سعيدون إلى شهر جوان الماضي بعد انبعاث غازات إضافية في مصفاة سيدي رزين، مؤكدا على ضرورة استرجاع غاز الشعلة تزامنا مع تفشي وباء كورونا وتعليق الرحلات الجوية، فلم تستهلك الجزائر كميات وقود الطائرات (الكيروزان)، مما خلّف غازات إضافية كبيرة احترقت بذلك الشكل.

الجزائر تأخرت في استغلال ورسكلة غاز الشعلة، فيمكن عن طريقه تمويل محطات الكهرباء والمصافي والمنشآت الصناعية وتحويله للاستهلاك الفردي، وعلى سوناطراك إيجاد الحلول، فالجزائر ستواجه صعوبات في الإبقاء على صادرات الغاز في ظل تزايد الاكتشافات العالمية، والشيء الغير مفهوم لماذا تراجعت سوناطراك على استغلال غاز الشعلة في كل من الحوض الغازي رود الباقل وكذلك حاسي الرمل قبل ثلاث سنوات.

حفاظا على الصدرات

إذا كانت الجزائر تسعى لبلوغ نسبة 95 بالمائة من التغطية بالغاز الطبيعي في آفاق 2024، سيضع وزارة الطاقة أمام البحث عن استراتيجية أخرى كفيلة بالمحافظة عن صادرات الجزائر من الغاز، وضمان وصول هذه المادة الحيوية للمواطن دون اختلالات، خاصة مع توجه الحكومة للتخلي عن الوقود تدريجيا واستغلال الغاز المميع (سيرغاز) كوقود بديل ونظيف للسيارات.

4 وزارات تجتمع من أجل السيرغاز

بالإضافة إلى التحفظات التي أطلقها الخبراء يحتم على الحكومة رسكلة غاز الشعلة مثلما تقوم به دول الخليج ومصر ، خاصة أن هذا المجال لا يحتاج إلى تكنولوجيات عالية، بل إلى تكوين الخبرات الجزائرية والبحث عن القيمة والجدوى الاقتصادية من هذه المشاريع الناجحة.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
56,143
+263
وفيات
1,914
+7
شفاء
39,095
نشطة
15,134
آخر تحديث:25/10/2020 - 23:46 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

Avatar

وليد مذكور

اترك تعليقا