الرئيسية » الأخبار » غالي يحمل الاتحاد الإفريقي مسؤولية تردي الأوضاع في الصحراء الغربية

غالي يحمل الاتحاد الإفريقي مسؤولية تردي الأوضاع في الصحراء الغربية

قال الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي، اليوم الأربعاء، إن الاتحاد الإفريقي وهيئاته المعنية بالسياسات تتحمل مسؤولية قانونية وأخلاقية تجاه شعب الجمهورية الصحراوية.

ودعا غالي في رسالة وجهها للرئيس الكونغولي الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي فيليكس تشيسيكيدي، نشرت في وكالة الأنباء الصحراوية، “الاتحاد الإفريقي والدول الأعضاء لاتخاذ جميع التدابير اللازمة لإجبار المغرب على الالتزام الكامل بالقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي

الذي وقعه وصادق عليه دون أي تحفظ، وذلك بإنهاء احتلاله العسكري غير القانوني لأجزاء من تراب الجمهورية العربية الصحراوية العربية واحترام سيادتها وسلامتها الإقليمية”.

وذكر غالي بتفاقم الوضع الذي تعيشه المناطق المحتلة من الجمهورية الصحراوية هذه الأيام، بفعل تصعيد الاحتلال المغربي لحربها العدوانية والانتقامية ضد المدنيين الصحراويين.

وشدد الرئيس الصحراوي على أن “النزاع بين الجمهورية الصحراوية والمملكة المغربية هو قبل كل شيء قضية إفريقية، وبالتالي فإن الاتحاد الإفريقي هو المعني الأول وينبغي عليه مضاعفة جهوده لإيجاد حل سلمي لهذه المشكلة الإفريقية بإنهاء آخر مظاهر الاستعمار في القارة”.

وعبر المتحدث عن أسفه لكون “تقاعس الأمانة العامة ومجلس الأمن وصمتهما المخجل أمام العمل العدواني المغربي الجديد هو ما شجع دولة الاحتلال على التمادي في ممارساتها القمعية والترهيبية والهمجية الممنهجة في المناطق الصحراوية المحتلة

التي تعيش هذه الأيام وضعاً غير مسبوق في إطار الحرب العدوانية الانتقامية التي تشنها سلطات الاحتلال المغربي بكل أجهزتها الأمنية على المدنيين الصحراويين العزل وعلى مرأى ومسمع من الأمم المتحدة وبعثتها في الإقليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.