الرئيسية » رياضة » غزال يُجبر إدارة نادي بشكتاش التركي على قيامها بخطوة جديدة لانتدابه نهائيا

غزال يُجبر إدارة نادي بشكتاش التركي على قيامها بخطوة جديدة لانتدابه نهائيا

غزال يُجير إدارة نادي بشكتاش على قيامها بخطوة جديدة لانتدابه نهائيا

قدمت إدارة نادي بشكتاش التركي عرضا ماليا ثانيا، للاعب المنتخب الوطني الجزائري رشيد غزال، من أجل انتدابه نهائيا إلى صفوف الفريق، بداية من سوق انتقالات اللاعبين الصيفية المقبلة، وفقا لما كشفه موقع “أسبور” التركي.

ورفعت إدارة نادي بشكتاش التركي عرضها المالي إلى 1.9 مليون “يورو”، كقيمة مالية لراتب سنوي يتقاضاه “محارب الصحراء” رشيد غزال، في حال تمت صفقة انتقاله نهائيا، إلى صفوف الفريق “الأبيض والأسود”، حسب الموقع ذاته.

وكانت الإدارة ذاتها، قد قدمت للنجم الجزائري غزال، عرضا ماليا أوليا، بقيمة 1.5 مليون “يورو”، لكن لاعب كتيبة “الخضر” رفضه، قبل مطالبته بقيمة 2.5 مليون “يورو”.

وتسعى إدارة نادي بشكتاش التركي، للتوصل إلى قيمة مالية تُرضي “فنك الصحراء”، كخطوة أولى من أجل ضمه إلى الفريق، قبل إعادة بعث مفاوضاتها مع إدارة نادي ليستر سيتي، في القريب العاجل لإنهاء الصفقة، حسب موقع “أسبور”.

وفي السياق، وبحسب المصدر ذاته، فإن إدارة نادي بشكتاش تُخطط لتقديم عرض مالي ثان، سيتجاوز حتما عتبة 05 مليون “يورو”، وهي القيمة المالية التي رفضتها إدارة نادي “الثعالب”، من نظيرتها التركية مؤخرا.

وتطالب إدارة النادي الإنجليزي، المالكة لعقد اللاعب الجزائري رشيد غزال، بقيمة لا تقل عن 10 ملايين “يورو”، من أجل التخلي عن خدمات نجمها الجزائري، سواء للفريق التركي أو أي فريق آخر يريد الظفر بخدماته في “الميركاتو” المقبل، حسب ما كشفته مصادر إعلامية بريطانية عدة.

وتأتي مواصلة الأتراك لمساعيهم الحثيثة لاستقدام غزال نهائيا، بالنظر إلى المستوى الكبير الذي قدمه الموسم الماضي مع نادي بشكتاش، حيث قاده للتتويج بثنائية الدوري والكأس، فضلا عن عودة الفريق للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

ويقف خلف الرغبة الجامعة لإدارة الفريق التركي، في التعاقد رسميا مع لاعب المنتخب الوطني الجزائري، مدرب النادي سيرجين يالسين، الذي شدد على ضرورة الإسراع في حسم الصفقة، في ظل إبداء أندية عدة رغبتها في خطف رشيد غزال.

وقال المدرب التركي سيرجين يالسين، بضرورة إنهاء صفقة جلب غزال إلى نادي بشكتاش، ساعات قليلة بعد تجديده لعقدة مع الفريق، حسب موقع “أسبور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.