الرئيسية » رياضة » غزال يُقدم بطريقة افتراضية مميزة في إعادة لتفاصيل حادثة الدراجة النارية

غزال يُقدم بطريقة افتراضية مميزة في إعادة لتفاصيل حادثة الدراجة النارية

شاهد.. غزال يُقدم بطريقة افتراضية مميزة في إعادة لتفاصيل حادثة الدراجة النارية

قدم نادي بشكتاش لاعبه الجزائري رشيد غزال بطريقة مُميزة، في مقطع فيديو صنع خصيصا لإعلان صفقة تعاقده نهائيا مع الفريق التركي، قادما من نادي ليستر سيتي الإنجليزي.

ونشر الحساب الرسمي لنادي بشكتاش في تويتر، مقطع فيديو ظهر فيه أحد الأشخاص يحمل ملفا كتب عليه شعار النادي، قبل أن يرافق شخصا آخر يلبس خوذة، ويركب معه على دارجة نارية.

وبقي السائق الذي كان يرتدي الخوذة، مجهول الهوية إلى غاية المشاهد الأخيرة من الفيديو ذاته، الذي أظهر الثنائي يجوب شوارع العاصمة التركية اسطنبول، إلى غاية وصولهما إلى مقر نادي بشكتاش.

وبعد أن دخلت الدراجة النارية إلى مقر النادي، خلع السائق خوذته، ليتضح أنه لاعب المنتخب الوطني الجزائري رشيد غزال، وهو على أهبة توقيع على عقد التحاقه رسميا بصفوف فريق بشكتاش الترك.

وأرفق الحساب الرسمي ذاته في تويتر مقطع الفيديو بعبارة: “أهلا وسهلا بك في بيتك رشيد غزال” في إشارة إلى التحاقه نهائيا بنادي بشكتاش، بعدما لعب له الموسم الماضي معارا.

وكان لاعب كتيبة “الخضر” غزال يحتفل الموسم الماضي، في مباريات عدة، بالإشارة إلى رمز الدراجة النارية، خاصة في مراسم تتويجه بثنائية الدوري والكأس في تركيا موسم 2021/2020.

وتعود الحادثة “الطريفة ” المرتبطة بالدراجة النارية، إلى آخر ساعات اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي في الموسم الكروي الماضي، حيث قدم رشيد غزال إلى تركيا من أجل توقيع انضمامه إلى نادي بشكتاش على شكل إعارة.

وأثناء توجهه وقتها من المطار إلى مقر النادي، لإتمام إجراءات إعارته في الوقت المحدد، واجه رشيد غزال مشكلة الازدحام المروري الخانق في شوارع مدينة اسطنبول، مما كان سيعيق وصوله قبل غلق أبواب الميركاتو.

واضطر غزال لركوب دارجة نارية لتفادي الزحمة المرورية، والوصول قبل وقت إغلاق سوق الانتقالات، وهو بالفعل ما حصل، ووقّع على العقد الذي عاد بموجبه “من تحت الأنقاض”، وبعث به مشواره الكروي مجددا في تركيا بلغة التألق.

وانضم رشيد غزال في سوق انتقالات اللاعبين الصيفية الحالية، إلى نادي بشكتاش بشكل نهائي، ووقع على عقد مدته 03 سنوات، سيمتد إلى غاية 03 جوان 2024، مع إمكانية التمديد لموسم إضافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.