الرئيسية » رياضة » غزال يُمهّد طريق عودته إلى صفوف المنتخب الوطني الجزائري بهذه الطريقة

غزال يُمهّد طريق عودته إلى صفوف المنتخب الوطني الجزائري بهذه الطريقة

غزال يُمهد طريق عودته إلى صفوف المنتخب الوطني الجزائري بهذه الطريقة

بات اللاعب الجزائري رشيد غزال أمام فرصة كبيرة، من أجل العودة مُجددا إلى صفوف المنتخب الوطني الجزائري، بعد تألقه الكبير في الملاعب التركية، منذ التحاقه بنادي بشكتاش، في سوق تحويلات اللاعبين الشتوية الماضية.

ويبدو أن رشيد غزال بات أكثر قربا للمشاركة في تربص المنتخب الوطني الجزائري، المقرر أواخر الشهر الحالي، الذي ستتخلله مواجهتي زامبيا وبوتسونا، المُنتظر خوض أطوراهما يومي الـ25 والـ29 من شهر مارس الحالي.

وقالت مصادر إعلامية محلية عدة، بعزم الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، على توجيه الدعوة للاعب النادي التركي، خاصة وأنه سيفتقد بنسبة كبيرة حسب الصحافة البريطانية، لخدمات نجمه الأول رياض محرز، الذي يشغل المنصب ذاته المُفضل لرشيد غزال.

ووجّه مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، أنظاره إلى لاعب بشكتاش غزال، بعدما أصبح يتصدّر قائمة جدول ترتيب أفضل صانعي الأهداف في الدوري التركي، برصيد 11 تمريرة حاسمة، فضلا عن امتلاكه هدفا وحيدا في رصيده التهديفي.

وتُشير الأرقام إلى مساهمة “محارب الصحراء” في تسجيل 12 هدفا، خلال 19 مباراة لعبها مع كتيبة فريقه بشكتاش، في منافسة الدوري التركي لكرة القدم إلى حد الآن.

ولعب غزال دورا كبيرا في تصدّر ناديه بشكتاش، جدول ترتيب فرق البطولة التركية لكرة القدم، برصيد 60 نقطة، بفارق نقطتين وزائد مباراة مُتأخرة، عن النجم الجزائري الآخر سفيان فيغولي وزملائه، أصحاب مركز الوصافة رفقة ناديهم غلطة صراي.

وتُعد مُباراة المنتخب الجزائري، ومضيّفه الكاميروني، الملعوبة بتاريخ الـ07 أكتوبر من عام 2017، ضمن تصفيات كأس العالم 2018، آخر مباراة لعبها رشيد غزال بألوان “الخضر”، والتي دخلها بديلا مطلع الدقيقة الـ75، مكان مواطنه سفيان فيغولي، وخسرها ورفاقه بثنائية نظيفة.

ويملك اللاعب الجزائري 16 مباريات في رصيده مع كتيبة “محاربي الصحراء”، اكتفى فيها بتسجيل هدف وحيد، كان في شباك منتخب أثيوبيا، ضمن التصفيات المؤهلة لمنافسة كأس أمم إفريقيا بالغابون سنة 2017، كما يملك في رصيده تمريتين حاسمتين.

وستكون الأيام القليلة المقبلة كفيلة بتوضيح حقيقة عودة رشيد غزال من عدمها إلى صفوف المنتخب الجزائري، وسيُقطع الشك باليقين، بإعلان بلماضي للقائمة المعنية بمواجهتي زامبيا وبوتسوانا تواليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.