span>غلق مصلى للطالبات في جامعة جزائرية لهذه الأسباب وائل بن أحمد

غلق مصلى للطالبات في جامعة جزائرية لهذه الأسباب

أقدمت إدارة المدرسة العليا للأساتذة في القبة بالجزائر العاصمة، بغلق مصلى الطالبات.

وقال النائب البرلماني عن حركة مجتمع السلم سليماني زرقاني، إن إدارة المدرسة العليا للأساتذة بالقبة تركت كل مشاكل المدرسة والقطاع وراحت تغلق مصلى الطالبات.

وكتب منشورا له على صفحته في موقع فايسبوك: “بكل أسف ومرارة يحدث في الجزائر الجديدة، في مدرسة بمساحة 6 هكتار وعشرات المقرات الفارغة ومثلها مقرات بدون فائدة يغلق مصلى بمساحة 40 مترا مربع بحجة استغلال المساحة.”

وأضاف: “قطاع التعليم العالي بهذه الذهنيات من سابع المستحيلات أن يسهم في نهضة هذا الوطن وحماية مقومات هويتنا. من المستفيد من هذا العبث المتكرر؟”

وكتب الاتحاد العام الطلابي الحر شعبة المدرسة العليا للأساتذة منشورا في صفحته على فايسبوك: ” العبث بدور العبادة. إدارة المدرسة العليا للأساتذة بالقبة تقرر تحويل مصلى الطالبات بحجة توفير المساحة.”

وعاد الاتحاد لينشر توضيحا آخر: “بعد تواصلنا معها نفت مديرة المدرسة الأخبار المتداولة بخصوص تحويل المصلى وأكدت أنها بصدد القيام بترميمات فقط. ما ضاع حق وراءه طالب.”

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك