الرئيسية » رياضة » غوارديولا نقطة تحوّل حاسمة في مشوار النجم الجزائري رياض محرز؟

غوارديولا نقطة تحوّل حاسمة في مشوار النجم الجزائري رياض محرز؟

غوارديولا نقطة تحوّل حاسمة في مشوار النجم الجزائري رياض محرز؟

تحدّث النجم الجزائري رياض محرز، عن لعبه تحت قيادة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، في حوار أجراه مع الموقع الرسمي لناديه الحالي مانشستر سيتي الإنجليزي.

وفصّل قائد المنتخب الجزائري رياض محرز، في أهم محطات تطور مستواه، منذ التحاقه بكتيبة المدرب غوارديولا، في مسيرة كروية وصلت لعامها الثالث، رفقة كتيبة مانشستر سيتي.

اعتراف محرز بفضل غوارديولا

اعترف “محارب الصحراء” محرز بفضل التقني الإسباني غوارديولا في تطور مستواه، منذ انتقاله لنادي “السيتي”، صيف 2018، قادما من فريقه السابق ليستر سيتي، المُتوج رفقته بأول لقب له في منافسة الدوري الإنجليزي الممتاز صيف 2016.

وقال المهاجم الجزائري محرز إنه تطور كثيرا من جوانب عدة، لما بدأ عمله الاحترافي تحت قيادة “الفيلسوف” غوارديولا، في النادي “الأزرق السماوي”.

وأضاف قائد منتخب “الخضر” أنه اكتسب المزيد من الخبرة، بعمله مع المدرب الإسباني غوارديولا، ولعبه عددا مُعتبرا من المباريات في جميع المنافسات، سواء كانت محلية أو في منافسة دوري أبطال أوروبا.

وأردف رياض محرز، أن خبرته مع ناديه الإنجليزي، وعلمه مع رفاقه الذين يُعدون حاليا كوكبة من نجوم كرة القدم العالمية، حسب قوله، جعلته يتحسّن تلقائيا.

رحلة مُميزة رفقة “السيتي”

أكد “فنك الصحراء” محرز أن رحلته مع كتيبة “السيتيزنس”، كانت مُميّزة إلى حد الآن، مُعبّرا في الوقت ذاته عن سعادته الكبيرة كونه بات لاعبا لأحد أكبر الأندية الأوروبية في الفترة الراهنة.

وأشار رياض محرز إلى أن قدومه إلى نادي مانشستر سيتي، كان خصيصا للفوز بالألقاب المحلية والأوروبية، وهو أمر يحققه ورفاقه كل موسم تقريبا، باستثناء اللقب الأوروبي، المقرر أن يُنافس عليه وزملائه في آخر محطاته، يوم السبت المقبل.

دوري الأبطال الهدف الرئيس لمحرز

أوضح النجم الجزائري رياض محرز، أن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الحالي، يبقى هدفه وهدف زملائه الرئيس في آخر مباراة سيلعبها “محارب الصحراء” ولاعبي “السيتي” موسم 2021/2020.

ونوّه محرز إلى أنه وجميع لاعبي فريق مانشستر سيتي سيبذلون قصارى جهدهم، لتخطي عقبة نادي تشيلسي في النهائي، والتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، لأنهم يعرفون جيدا أهمية ختام موسمهم الحالي بأغلى الألقاب الأوروبية.

وجاء الثناء من قبل صاحل الـ30 عاما على مدربه غوارديولا، رغم أن الأخير أجلس مهاجمه الجزائري كثيرا في دكة البدلاء، مع بداية الموسم.

ورغم كل المعناة في دكة البدلاء، قلب محرز الموازين بتوالي مشاركاته في المباريات، خاصة في دوري الأبطال، إذ لعب دورا رئيسا في بلوغ السيتي المواجهة النهائية، خاصة ثلاثية في مواجهتي الدور ربع النهائي أمام النادي الفرنسي باريس سان جيرمان.

وسيكون يوم السبت المقبل 29 ماي الحالي، موعدا لمحرز وبقية الرفاق في نادي مانشستر سيتي، لمعانقة لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في التاريخ، في ملعب نادي بورتو البرتغالي، شرط فوزهم على كتيبة “البلوز” تشيلسي في المشهد الختامي أوروبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.