الرئيسية » رياضة » غولام يلقى تضامنا واسعا بعد تعرضه مُجددا لإصابة خطيرة

غولام يلقى تضامنا واسعا بعد تعرضه مُجددا لإصابة خطيرة

غولام يلقى تضامنا واسعا بعد تعرضه مُجددا لإصابة خطيرة

لقي المدافع الجزائري فوزي غولام تضامنا كبيرا، في إيطاليا والوطن العربي وفي بلاده الجزائر، بعد تعرضه لإصابة خطيرة يوم الأحد الماضي، عندما شارك أساسيا رفقة ناديه نابولي في مباراة بولونيا، لحساب الجولة الـ26 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وعبّرت جماهير نادي نابولي والعديد من مُحبي كرة القدم في إيطاليا ومتابعي اللاعب الجزائري، عن تضامنها الكبير مع اللاعب الجزائري فوزي غولام، من خلال تفاعلها الواسع مع تغريدة نادي الجنوب الإيطالي، التي كشفت فيها تعرض مدافعها الجزائري للإصابة مُجددا، وأنه سيخضع لعملية جراحية، بسبب تمزق في الأربطة الصليبية.

وخضع اللاعب الجزائري لعملية جراحية في أربطة ركبته ركبته اليُسرى، يوم أمس الثلاثاء، لينتهي بذلك ُموسمه مُبكرا، نظرا لفترة غيابه المُتوقعة، والتي ستتراوح ما بين أربعة إلى خمسة أشهر.

وقال طبيب نادي نابولي مارياني، إنه لا يعتقد أن اللاعب غولام يُفكر في الاعتزال حاليا، لأنه لاعب قوي جدا من الناحية الذهنية، كما أبدى الطبيب الإيطالي تفاؤله بعودة “محراب الصحراء” مُجددا إلى الميادين بعد شفائه.

وجرت رياح رغبة مُدافع المنتخب الوطني الجزائري السابق، بما لا تشهيه سفن طموحاته، فما لبث أن عاد من إصابة أبعدته لفترة قاربت الموسمين، وبدأ يعود تدريجيا ودخل في حسابات مدربه غاتوزو، إلى أن تعرض لضربة أخرى مُوجعة.

وكانت إدارة نادي فريق “الجنوب الإيطالي” قد باشرت مفاوضاتها مع وكيل أعمال غولام، من أجل تمديد عقده إلى غاية عام 2024، نظرا لقرب انتهائه صيف 2022، بعدما أكد في المباريات التي خاضها مؤخرا، أنه ما زال قادر على العطاء، واللعب لسنوات قادمة.

ويقضي لاعب كتيبة “ثعالب الصحراء” السابق، موسمه الثامن تواليا مع نادي نابولي الإيطالي، بعد التحاقه به صيف 2013، قادما من ناديه السابق سانتيتيان الفرنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.