رياضة

غياب رياض محرز يُسبب المشاكل لكتيبة المدرب بيب غوارديولا

غياب رياض محرز يُسبب المشاكل لكتيبة المدرب بيب غوارديولا

فشلت كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا، في غياب النجم الجزائري رياض محرز،  في العودة بالفوز من ملعب “الدرغاو” بعد مواجهة نادي مانشستر سيتي ومضيفه بورتو، في الجولة الخامسة من منافسة دوري أبطال أوروبا.

ولم يُشرك غوارديولا مهاجمه الجزائري رياض محرز، وأبقاه على مقاعد الاحتياط طيلة أطوار المباراة المنتهية بنتيجة التعادل السلبي.

وحدث ما توقعه الكثيرون من المتتبعين والمحللين ومحبي النجم الجزائري، القائلين بإعادة الفيلسوف الإسباني غوارديولا محرز إلى دكة البدلاء، في كل مرة يتألق فيها.

وأقحم مدرب مانشستر سيتي تشكيلة مغايرة تماما، بعدما غيّر غالبية اللاعبين الأساسيين الذين لعبوا مباراة برنلي الأخيرة، لحساب الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي سجل فيها محرز “هاتريك”، قلب بها وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي رأسا على عقب.

وضمن محرز ورفاقه تأهلهم إلى الدور المقبل من المنافسة الأوروبية، بعد نتيجة التعادل السلبي، عقب تصدرهم المجموعة الثالثة، بـ 13 نقطة دون تعثر حتى الآن، أين حققوا ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد.

وتنتظر قائد كتيبة الخضر رياض محرز وزملاؤه، مباراة مُهمة في منافسة البطولة الإنجليزية لكرة القدم، عشية السبت المقبل 05 ديسمبر 2020، أمام الصاعد الجديد نادي فولهام، صاحب المركز الـ17، ضمن مجريات الجولة الـ11 من المنافسة ذاتها.

ويرى فنيون أنه من واجب مدرب نادي “السيتي” غوارديلا إقحام نجمه رياض محرز في كل مباراة، حتى يُحافظ على معنويات لاعبه مرتفعة ويواصل نسق مستوياته المُميزة.

ووعد غوارديولا في تصريحات صحفية أعقبت مباراة برنلي، بعض اللاعبين من بينهم محرز، أن يقحمهم أساسيين في قادم المباريات.

ويقبع المهاجم الجزائري ورفاقه في المركز الـ11 ضمن جدول الترتيب العام برصيد 15 نقطة، وهو مركز لم يعتد عليه النادي “الأزرق السماوي” في المواسم الأخيرة، بعدما بات واحدا من أندية “البريمر ليغ” المنافسة على اللقب في كل موسم.

اترك تعليقا