الرئيسية » الأخبار » فاجعة الرُضَّع بالوادي.. أحكام سجن بحق متهمين

فاجعة الرُضَّع بالوادي.. أحكام سجن بحق متهمين

فاجعة الرُضَّع بالوادي.. أحكام سجن بحق متهمين

أصدرت محكمة وادي سوف، اليوم الإثنين، أحكاما بالسجن بحق مسؤولين وعاملين في مستشفى “الأمومة الطفولة”؛ على خلفية فاجعة مصرع 8 رضع حديثي الولادة قبل أسابيع جراء حريق بالمستشفى.

وقضت المحكمة بسجن مدير المستشفى ونائبه لمدة عام نافذ، مع دفع غرامة مالية قدرها 500 ألف دينار بتهمة “الإهمال”.

وصدر أيضا حكم بـ 6 أشهر سجنا غير نافذ، بحق قابِلة تعمل بالمستشفى ذاته، فيما برأت المحكمة ممرضتين إحداهما كوبية إلى جانب مراقبة طبية وموظف صيانة، من تهمة “الإهمال”.

وتعود فاجعة وفاة 8 مواليد جدد، إلى فجر يوم 24 سبتمبر، إثر حريق شب في مستشفى “الأمومة الطفولة” بولاية الوادي.

وأكدت وزارة الصحة والحماية المدنية، آنذاك، أن الحريق ناجم عن شرارة كهربائية مصدرها جهاز مضاد للبعوض بالمصحة؛ أدت إلى مصرع 8 مواليد منهم 3 حرقا و5 اختناقا.

وفور وقوع الحادثة، أعلن وزير الصحة محمد ميراوي، توقيف مدير الصحة بالولاية نور الدين رزقي، إلى جانب مدير المستشفى والطاقم المناوب أثناء وقوع الحادث، فيما فتحت النيابة العامة تحقيقا حول الحادثة وتم إحالة المتهمين على القضاء.

ولم توجه أي تهمة لمدير الصحة، غير أنه تمت إقالته من منصبه.