span>“فاف” لم تقرر بعد اللجوء إلى المحكمة الدولية إثر تحول الملف إلى السلطات الجزائرية عبد الخالق مهاجي

“فاف” لم تقرر بعد اللجوء إلى المحكمة الدولية إثر تحول الملف إلى السلطات الجزائرية

كشفت تقارير إعلام عدة مؤخرا، اتخاذ الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف”، قرار التوجه إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية، بخصوص ملف قضية مباراة الجزائر والكاميرون.

وقالت وسائل إعلام مختلفة استنادا إلى تسريبات من محيط مبنى دالي إبراهيم، إن الضجة التي خلفها بيان هيئة “فاف” الغامض، الذي نشرته بتاريخ الـ07 ماي الحالي، بخصوص رد لجنة التحكيم الدولية على احتجاجها، بشأن مباراة الجزائر والكاميرون، جعلها تقرر اللجوء رسميا إلى المحكمة الدولية الرياضية.

وفي السياق، نفى الصحافي الجزائري فؤاد إسماعيل، سهرة أمس الجمعة، كل التسريبات والأخبار القائلة بعزم الاتحاد الجزائري، على إيداع طعن لدى محكمة “تاس”، من أجل استعادة حق المنتخب الوطني الجزائري، المغتصب من قبل الحكم باكاري غاساما.

وقال فؤاد إسماعيل في بث مباشر على صفحته الشخصية في منصة فيسبوك، إن “فاف” لم تتخذ القرار بعد، نظرا لعدم حصولها على رد واضح ورسمي من “فيفا”إلى حد الآن، يفصل في ملف الاحتجاج نهائيا.

وأشار إسماعيل إلى أن المحكمة الدولية سترفض طعن الاتحادية الجزائرية، لعدم تضمنه الرد الرسمي والنهائي، وفق القوانين المنصوص عليها، بخصوص تقديم ملفات الطعون تجاه قرارات “فيفا”، أو أي هيئة رياضية أخرى محلية أو قارية كانت.

ملف الاحتجاج في يد السلطات الجزائرية حاليا

وأكد الصحافي فؤاد إسماعيل أن ملف احتاج مباراة الجزائر والكاميرون، خرج حاليا من يد الاتحادية الجزائرية للعبة “فاف”، بعدما اتخذت السلطات العليا في الجزائر قرار مواصلة التكفل لخطواته المقبلة.

وبعد تأكيد المتحدث أن “فيفا” لم تغلق الملف نهائيا إلى حد الآن، ورجح أن يكون التأخير في الرد على “فاف” في صالح السلطات الجزائرية التي تسعى لجمع المزيد من الأدلة لتعزيز الملف، والتي قد تساعدها في حال قرر اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية.

ورأى صحافي منصة “واضح” أن تأخر “فيفا” في الرد النهائي على ملف مباراة الجزائر والكاميرون، هو إما إثبات على عدم قدرة الهيئة الدولية على الرد، أو محاولة منها لعرقلة توجه “فاف” إلى المحكمة الدولية.

وختم فؤاد إسماعيل بثه المباشر بالتأكيد على أن القرار النهائي، بخصوص التوجه إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية، سيكون عقب اجتماع بين السلطات العليا للبلاد ومسؤولين من “فاف”، بعد انتظار احتمال جمع المزيد من الأدلة تعزز الملف.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك