الرئيسية » رياضة » فرحة إطاحة أندي دولور بمواطنيه سليماني وبن العمري لم تكتمل.. إليك السبب

فرحة إطاحة أندي دولور بمواطنيه سليماني وبن العمري لم تكتمل.. إليك السبب

فرحة إطاحة أندي دولور بمواطنيه سليماني وبن العمري لم تكتمل.. إليك السبب

لم تكتمل فرحة المهاجم الدولي الجزائري أندي دولور، بعد إطاحته بمواطنيه إسلام سليماني وجمال الدين بن العمري، سهرة أمس السبت، في المباراة التي قاد فيها ناديه مونبلييه، لتحقيق فوز مُثير على مُضيفه ليون بنتيجة هدفين لواحد.

ويرجع سبب عدم اكتمال فرحة أندي دولور، بالفوز على مواطنيه سليماني وبن العمري، إلى تعرضّه لإصابة في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول، من مواجهة مونبلييه و”لوال”، الملعوبة لحساب الجولة الـ25 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وعاند الحظ العاثر لاعب “الخضر” دولور، بمنعه من التسجيل في الشوط الثاني من اللقاء، بعد أن قدم التمريرة الحاسمة للهدف الأول، قبل أن يُغادر أرضية ميدان ملعب “غروباما ستاديوم”، في فترة استراحة ما بين الشوطين، مُتأثرا بإصابة عضلية في الفخذ.

ورغم مشاركة أندي دولور لمدة 46 دقيقة، إلا أنه نال ثاني أعلى تقييم بين زملائه، بعدما منحته شبكة “هوسكورد” العالمية المتخصصة في إحصائيات كرة القدم، علامة 07 من 10.

وكشف مُدرب نادي مونبلييه في الندوة الصحفية بعد نهاية اللقاء، تعرّض لاعبه الجزائري للإصابة العضلية ذاتها، التي لحقته مؤخرا.

وأبدى التقني دار زاكريان حزنه الكبير على تجدد إصابة “محارب الصحراء” ، قائلا: “للأسف الشديد تعرض دولور للإصابة ذاتها في الفخذ”.

ولم يكشف النادي الفرنسي مدة غياب المهاجم الدولي الجزائري، التي ربما قد تصل إلى ثلاثة أسابيع أو أكثر، بما أنه غاب عن ثلاث مباريات متتالية في الدوري الفرنسي لكرة القدم، بسبب الإصابة ذاتها، التي لحقته أواخر شهر يناير الماضي في التدريبات الجماعية.

ويُعد تجدّد إصابة دولور ضربة موجعة للجهاز الفني لنادي مونبليه، بعد أن أصبح المهاجم الجزائري، قطعة أساسية في مخطّطات مدربه دار زاكاريان، خاصة وأنه سجل 09 أهداف وصنع 07 لزملائه، مساهما في تسجيل 16 هداف منذ بداية الموسم الحالي في البطولة الفرنسية.

وبعد الإطاحة بوصيف الترتيب العام فريق أولمبيك ليون، رفع أندي دولور ورفاقه رصيدهم إلى النقطة الـ35، في المركز الـ08 مؤقتا، فيما تجمّد رصيد سليماني وزملاؤه عند النقطة الـ52، مُتراجعين إلى المركز الثالث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.