الرئيسية » الأخبار » فرنسا والإمارات يتحالفان في منطقة الساحل

فرنسا والإمارات يتحالفان في منطقة الساحل

فرنسا والإمارات يتحالفان في الساحل

أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية بدء تسيير ما وصفت برحلات دعم لوجستي لجهود المجتمع الدولي بقيادة فرنسا في مكافحة الإرهاب بمنطقة الساحل الإفريقي، لتحقيق الأمن والاستقرار هناك.

وأفادت صحيفة “الإمارات اليوم” بأن إقلاع أول رحلة من أبوظبي، جرى بحضور قائد العمليات المشتركة بوزارة الدفاع الإماراتية، اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري وسفير الجمهورية الفرنسية لدى الإمارات، كرافييه شانيل.

وأكد اللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري، أن جهود دولة الإمارات من شأنها أن تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة دول الساحل.

السفير الفرنسي كرافييه شانيل بدوره أعرب عن شكره “لدولة الإمارات على مساهمتها في دعم جهود المجتمع الدولي، وجهود الجمهورية الفرنسية في مساندة عمليات الأمن والاستقرار في منطقة دول الساحل”.

وأفيد في هذا الصدد بأنه من المخطط أن تخصص القوات المسلحة الإماراتية “عددا من رحلاتها لنقل المساعدات الإنسانية والإغاثية، نظرا لخبرتها الكبيرة التي اكتسبتها في مجال العمل الإنساني والإغاثي على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

يذكر أن الكثير من الجهات من بينها دول داعمة لفرنسا أكدت أن التدخل الفرنسي في منطقة الساحل عمق الأزمة وأتى بنتائج عكسية.

وكانت مجلة لوبوان الفرنسية قد قارنت مؤخرا بين وضعية فرنسا في منطقة الساحل الإفريقي ووضعية الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان، مشيرة إلى أنهما يعيشان وضعاً صعباً على الميدان.

وحثّت المجلة الرئيس الفرنس إيمانويل ماكرون، على سحب القوات الفرنسية من منطقة الساحل تأسياً بجو بايدن الذي أعلن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان خلال أشهر.

وفي الأعوام الأخيرة، تنسق الإمارات، وفق مراقبين، مع فرنسا على أكثر من صعيد في منطقتيالساحل الإفريقي والقرن الإفريقي، إضافة إلى دول أخرى، في مقدمتها ليبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.