الرئيسية » الأخبار » فسخ العقد والمتابعة القضائية للمكتتبين المشوهين للعمارات

فسخ العقد والمتابعة القضائية للمكتتبين المشوهين للعمارات

شرعت المديرية العامة لوكالة “عدل”، في اتخاذ إجراءات ردعية ضد من يغير الأجزاء الداخلية ويشوه صورة العمارات ومتابعة المكتتبين المخالفين قضائيا.

وحسب ما جاء في فيديو نشر عبر الصفحة الرسمية للوكالة على الفيسبوك، فإن إجراءات ردعية ستُتخذ في حق المتسببين في تشويه العمارات تصل عقوبتها إلى فسخ العقد مع المكتتبين المخالفين.

وتعمل الوكالة حسب المصدر ذاته، على إرسال فرق للتحري عن حالة الشقق محل التعديل، وفي حال إثبات أن الأشغال تهدد سلامة سكان العمارة ستجر صاحبها إلى أروقة المحاكم.

هذه الإجراءات الردعية التي اتخذتها وكالة عدل وعلى رأسها المدير العام، ضد المكتتبين المخالفين الذين يتسببون في عرقلة عمل فرع التسيير العقاري بسبب الأشغال التي تستغرق وقتا على غرار عمال الصيانة والنظافة.

ومع تزايد عدد المكتتبين الذين حولوا سكناتهم إلى ورشات دون مراعاة إجراءات السلامة، قررت وكالة عدل متابعتهم قضائيا مع استرجاع السكنات في ظل التجاوزات.

وقال مدير فرع التسيير العقاري الجزائر شرق، بوقفة عبد الحفيظ، إن وكالة عدل شرعت في تحديد المستأجرين المخالفين لقواعد الملكية المشتركة الذين قاموا بإدخال تعديلات على مساكنهم، والتي تمس بجمالية العمارات والأحياء، حيث تم إرسال إعذارات لأصحابها متبوعة بالإجراءات القانونية اللازمة من أجل وضع حد لهذه المخالفات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.