الرئيسية » الأخبار » فضيحة بإقامة الدولة.. تحقيقات تكشف تهريب ملزي قرابة 4000 مليار إلى إسبانيا

فضيحة بإقامة الدولة.. تحقيقات تكشف تهريب ملزي قرابة 4000 مليار إلى إسبانيا

فضيحة بإقامة الدولة.. تحقيقات تكشف تهريب ملزي قرابة 4000 مليار إلى إسبانيا

كشفت تحقيقات فصيلة الأبحاث التابعة لدرك الجزائر، تجاوزات خطيرة حصلت بإقامة الدولة الساحل ”موريتي” تتعلق بمنح صفقات لمشاريع كبرى وتهريب أموال وتلقي رشاوى والاستفادة من امتيازات.

تهريب مبالغ ضخمة

وأفاد موقع “الشروق” أن المدير العام السابق لإقامة الدولة، حميد ملزي، حول 3800 مليار سنتيم نحو إسبانيا، حسب ما جاء في التقرير الذي أنجزته فصيلة الأبحاث للدرك الجزائر الموجود حاليا لدى عميد قضاة التحقيق للغرفة الأولى للقطب المالي والاقتصادي بمحكمة سيدي أمحمد.

وأوضح المصدر أن تحقيقات الدرك كشفت أن مدير إقامة الدولة سابقا هرب مبلغ 190 مليون أورو من شطر مشروع إنجاز 380 شاليه بإقامة الدولة، عبر حساب الشركة الصينية “KING YOUNG” الكائن مقرها بإسبانيا، التي تستقطب العديد من إطارات الدولة ورجال الأعمال الجزائريين.

وأشار إلى أن قضية إنجاز 380 “شاليه بإقامة الدولة” نادي الصنوبر بالعاصمة، التي تمنح للوزراء وإطارات الدولة في إطار مزاولة نشاطهم، جرت 24 متهما إلى القضاء، من بينهم الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال.

إساءة استغلال الوظيفة

وذكر موقع “الشروق”، أن التحقيقات كشفت أن المدير العام لإقامة الدولة سابقا حميد ملزي أساء استغلال وظيفته من خلال اختيار متعامل أجنبي وإسداء أوامر وتعليمات لمرؤوسه من أجل تفضيله ومنحه صفقة إنجاز الشاليهات بكل الوسائل، وهو ما يعتبر منحا لامتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية.

وحسب المصدر نفسه، فإن ملزي أساء استغلال الوظيفة من خلال امتناعه عن اتخاذ إجراءات ردعية وصارمة ضد الشركة الصينية “KING YOUNG”، رغم علمه المسبق بالخدمات السيئة للشركة وكذا التقارير التي كانت تصله حول طبيعة الأشغال بالشاليهات.

تضخيم نسبة الإنجاز

وأشار إلى أن المدير السابق للصيانة بإقامة الدولة “ح.أحمد” رفض الإمضاء والمصادقة على تقدم إنجاز مشروع 380 شالي، بسبب إقدام الشركة الصينية “king young” على تضخيم نسبة الإنجاز مقارنة مع هو في الواقع.

كما كشف التقييم التقني –حسب المصدر– أن الشركة الصينية حصلت على المرتبة الأخيرة 57 نقطة خلف شركة “سينونال” بـ76 نقطة وشركة ” SARL_DIMA ” بـ58 نقطة، ورغم ذلك اختار ملزي شركة “king young” الصينية بحجة تقديم الشركة لأقل عرض مالي يقدر بـ1.912.960.000.00 دج.

وأظهر التحقيق أن الشركة لم تف بوعودها المتعلقة بإنجاز المشروع في آجال 24 شهرا، بتواطؤ من المدير العام السابق لإقامة الدولة حميد ملزي.

1 أفكار بشأن “فضيحة بإقامة الدولة.. تحقيقات تكشف تهريب ملزي قرابة 4000 مليار إلى إسبانيا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.