span>فضيحة جديدة في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم يونس جعادي

فضيحة جديدة في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم

كشف الإعلامي حسين جناد، اليوم الخميس، فضيحة جديدة في بيت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “فاف”.

وكتب جناد في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن لاعبي أكاديمية الـ”فاف” بسيدي بلعباس ومشكل دارستهم.

 وقال جناد في منشوره حول الموضوع: “مبلغ مليار و800 مليون سنتيم هو سبب حرمان لاعبي أكاديمية الفاف بسيدي بلعباس من مقاعد الدراسة”.

 وأضاف: “عند افتتاح هذه الأكاديمية تعاقدت الفاف مع مدرسة خاصة تشرف على تدريس اللاعبين، لكن الاتحادية بقيت تتماطل في تسديد مستحقات المدرسة الخاصة إلى أن بلغ الرقم مليار و800 مليون سنتيم”.

وتابع الصحافي حسن جناد: “ومع الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها الـ”فاف” أغلقت الأكاديمية أبوابها، وتم تسريح كل اللاعبين”.

وأردف بخصوص فضيحة الاتحادية الجزائرية: “مع ضياع حلم التألق رياضياً حاول أولياءهم تسجيلهم في مدارس تقع بمقر سكناهم لعلهم يتألقون علمياً، لكن مديرة المدرسة الخاصة في سيدي بلعباس أخذت ملفات اللاعبين، قائلة للأولياء مشكلتي مع الفاف وليست معكم، وإذا لم تدفع هذه الأخيرة المبلغ كاملاً فلن أسلم أي ملف لصاحبه ليجد هؤلاء الشبان أنفسهم ضائعين، لا رياضة ولا دراسة”.

واختتم: “للعلم وحسب مصدر من الأكاديمية، ليست المدرسة الخاصة وحدها التي تدين بمبلغ مالي للـ”فاف”، ولكن هناك مؤسسات أخرى، حيث وصل المبلغ الإجمالي للديون حوالي خمس مليارات سنتيم”.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك