الرئيسية » الأخبار » فورار: الجزائر جاهزة لوجستيا لعملية التلقيح

فورار: الجزائر جاهزة لوجستيا لعملية التلقيح

قال الناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار، اليوم الأربعاء إن الجزائر “جاهزة” من الناحية اللوجستية لتنفيذ عملية التلقيح ضد فيروس كورونا على مدى أشهر.

وأكد فورار في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن الرئيس عبد المجيد تبون “أمر ببدء التلقيح في شهر جانفي، ونحن بصدد اتخاذ جميع الإجراءات لإنجاح هذه الحملة (…) التي ستستمر أشهرا عدة حسب الأشخاص ذوي الأولوية. وأما على الصعيد اللوجيستي فنحن جاهزون”.

ولفت فورار إلى التجربة الجزائرية في مجال التلقيح، قائلا “لدينا الخبرة (في هذا المجال). هناك الكثير من العمل الذي يتم القيام به للاستفادة المثلى من مراكز التلقيح المعتادة”.

وأشار الدكتور فورار إلى أن عملية التلقيح ستشمل كأولوية أشخاصا مستهدفين وستخص “70 في المائة على الأقل من السكان لكسر سلسلة الانتقال”.

وقال إن هناك طفرات طفيفة وأخرى أكثر خطورة لكن التلقيح سيبقى هو السبيل الوحيد الفعال للتغلب عليها، داعيا المواطنين إلى تحمل المسؤولية.

وكان عبد المجيد تبون أمر في 20 ديسمبر الماضي الوزير الأول عبد العزيز جراد بترأس اجتماع “عاجل” مع اللجنة العلمية لمتابعة تطور الوباء واختيار اللقاح المناسب وبدء حملة التلقيح ابتداء من شهر جانفي.

وأصدر الوزير الأول عبد العزيز جراد، يوم 21 ديمسبر، تعليمات لمباشرة كل التدابير وتعبئة الـموارد الضرورية لضمان وفرة اللقاح المضاد لكورونا والانطلاق في عملية التطعيم مع حلول شهر جانفي 2021.

جاء ذلك خلال اجتماع خصص لدراسة السبل والوسائل التي تسمح باقتناء اللقاح المضاد لفيروس كورونا، حسب بيان لمصالح الوزير الأول.

وأعلن وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر عقب اجتماع للحكومة، أن الجزائر اختارت رسميا اقتناء اللقاح الروسي “سبوتنيك V” المضاد لفيروس كورونا، حيث وقعت اتفاقا مع الطرف الروسي لأجل استيراده.

من جهة أخرى، كشف المدير العام للميزانية بوزارة المالية عبد العزيز فايد، أن المبلغ الذي رصدته الحكومة لاقتناء لقاح فيروس كورونا المستجد قد يصل إلى 2000 مليار سنتيم.

تجدر الإشارة إلى أن لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا في الجزائر، أعلنت اليوم الأربعاء، تسجيل 247 إصابة جديدة و4 حالات وفاة جرّاء الإصابة بالجائحة خلال الـ24 ساعة الماضية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.