رياضة

فوزي غولام يعود إلى حادثة “لماذا لم تخرج الكرة إلى التماس؟”

فوزي غولام يعود إلى حادثة "لماذا لم تخرج الكرة إلى التماس؟"
أوراس في awras on Google News

أعاد أمسية اليوم الخميس، اللاعب الجزائري فوزي غولام، نشر  مقطع فيديو على حسابه الشخصي في التوتير، صُوّر خصيصا للحادثة الشهيرة التي يُطلق عليها عبارة “لماذا لم تخرج الكرة إلى التماس يا غولام”.

وكشف فوزي غولام في التغريدة المرفقة بالفيديو، أن البعض أصر عليه كثيرا، على إعادة نشر المقطع المضحك، من بينهم زميله في نادي نابولي الإيطالي السنغالي كاليدو كوليبالي.

وأوضح محارب الصحراء، عبر بث مباشر على حسابه الشخصي في أنستغرام، أن الجزائريين ما زالوا يحدّثونه عن الواقعة، مُعتبرا الأمر استثنائي، وهو ما يجعله يحب أبناء بلده الجزائريين كثيرا.

واعترف لاعب نادي الجنوب الإيطالي، أن أصل القصة حزين جدا، يرتبط بخطأ كروي ارتكبه رفقة المنتخب الجزائري في “كان” الغابون سنة 2017، لكن الناس حوّلته إلى مزحة جميلة، قائلا “الجزائريون لا ينسون شيئا، لذلك أنا أحبكم كما أنتم”.

وأخطأ “فنك الصحراء” في إبعاد الكرة، خلال مباراة الجولة الثانية، من دوري المجموعات، لحساب المنافسة ذاتها، قبل أن يتسبب في ركلة جزاء، كلّفت رفاقه، هدفا ثانيا للمنتخب التونسي، الفائز بنتيجة هدفين لواحد.

وعاد صاحب الـ29 عاما، خلال البث المباشر على المنصة ذاتها، للحديث عن استبعاده من صفوف المنتخب الوطني الجزائري، حيث أكد أن الأمر منطقي جدا، وجاء لأسباب رياضية بحتة، لأنه لا يلعب كثيرا مع ناديه الإيطالي، قائلا إنه إذا استرجع مكانته الأساسية مع نابولي، عندها يمكنه الحديث عن العودة إلى صفوف الخضر.

وأضاف أن ضمان مكانة في التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده، يتطلب جاهزية بدنية ومعنوية عالية، خاصة مع سياسة الناخب الوطني جمال بلماضي، إضافة إلى ضرورة مشاركة أي لاعب مع فريقه بصفة مستمرة، وهو الأمر الذي يفتقده اللاعب ذاته، على حد قوله.

وأردف أن التنافس الشديد على منصب الظهير الأيسر، في تشكيلة “ثعالب الصحراء”، يجعله خارج حسابات الناخب بلماضي حاليا، مُضيفا أنه يتفهم ويتقبّل الأمر بصدر رحب.

وأبقى المتحدث ذاته، على أمله قائما في العودة إلى المنتخب مستقبلا، مؤكدا أنه سيسعى جاهدا لإقناع بلماضي، لأنه يعشق حمل ألوان منتخب بلاه الجزائر.

وعاش “محارب الصحراء” أوقات عصيبة مع ناديه الإيطالي، بعدما تعرض لإصابات عدة في السنوات الأخيرة، جعلته خارج مخططات من تعاقبوا على تدريب فريق “البارتينوبي”، الذين إما أجلوسه على مقاعد البدلاء في بعض الأحيان، وإما أخرجوه نهائيا من تعداد الفريق في أحيان أخرى.

حالات كورونا في الجزائر

مؤكدة
81,212
+1,044
وفيات
2,393
+21
شفاء
52,568
نشطة
26,251
آخر تحديث:29/11/2020 - 02:16 (+01:00)

نبذة عن الكاتب

عبد الخالق مهاجي

عبد الخالق مهاجي

اترك تعليقا